الحوادث

الشرطة تشكل لجنة تحقيق حول ملابسات مقتل الطالب "علاء الدين"

إجراءات مشددة في دخول جوازات المقرن
الخرطوم- محمد أزهري
شكلت شرطة ولاية الخرطوم أمس (الخميس) لجنة تحقيق لكشف ملابسات مقتل الطالب بجامعة السودان “علاء الدين عبد الله السيد”  وإصابة زميلته في الجامعة “سلمى” في عنقها برصاص شرطي خاطئ أمس الأول (الأربعاء) أثناء مطاردته متهماً طعن ضابط شرطة برتبة ملازم أول وضابط صف بمجمع جوازات المقرن.
وحسب مصادر تحدثت لـ(المجهر) فإنَّ شرطة الخرطوم شمال شرعت في التحقيق مع المتهم وفقاً للمادة (139) من القانون الجنائي ومواد أخرى ودفع في أقواله بأنه شرطي سابق يتبع لإحدى ولايات دارفور حضر إلى مقر الجوازات لاستخراج وثيقة لكنه شعر بتماطل في الإجراءات، بيد أنَّ شرطة الجوازات كانت تعمل على معالجة وثيقته بعد سقوط بصمته بسبب محاولة استخراجها في عدد من الأماكن، كما فتحت الشرطة تحقيقاً حول ملابسات مقتل الطالب “علاء” الذي يدرس في جامعة السودان كلية الدراسات التجارية المستوى الثالث وهو من طلاب القبول الخاص.
من ناحية أخرى أغلقت شرطة الجوازات بالمقرن أمس بوابتها الرئيسية وسمحت بالدخول للمواطنين عبر البوابة الصغيرة وسط إجراءات أمنية مشددة تحفظاً لعدم تكرار الحادثة. وكشف مصدر لـ(المجهر) أنَّ الضابط الذي تعرض للطعن استقرت حالته الصحية برفقة ضابط الصف والطالبة المصابة. وكانت أسرة الطالب قد شعيت جثمانه مساء أمس بمقابر “أحمد شرفي” بأم درمان في موكب مهيب رافقته قوات كبيرة من الشرطة، ويذكر أنَّ والد الطالب “عبد الله السيد” عميد شرطة معاش.
وكان المتهم قد حضر صباح أمس الأول إلى مقر جوازات المقرن لاستخراج وثيقة فشعر بتماطل في إجراءاتها وانتابته نوبة هياج داخل المجمع استل سكينه وسدد بها طعنتين إلى الملازم أول وضابط صف برتبة رقيب أول وأحدث هلعاً كبيرة بين مرتادي الجوازات الذين أخلوا باحتها عقب الحادثة، وقبل أن يتم القبض عليه هرب سالكاً طريق جامعة السودان وكان خلفه شرطي يحمل بندقية وعند وصوله بالقرب من مبنى كلية الدراسات أطلق الشرطي أعيرة نارية لتعطيله لكنها أخطأته وأصابت الطالب “علاء الدين” في صدره حيث فارق الحياة أثناء إسعافه إلى حوادث مستشفى الخرطوم وأسعفت معه الطالبة المصابة في عنقها التي استقرت حالتها وغادرت المستشفى لاحقاً  بينما  نقل  منسوبا الجوازات إلى مستشفى الشرطة وهم يتلقون العلاج وحالتهما مستقرة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق