الحوادث

إنقاذ طفلة حديثة الولادة رمت بها عاملة أجنبية في (سايفون)

يثرب- محمد أزهري
أنقذت فرقة الإنقاذ البري التابعة لشرطة الدفاع المدني وقوة من شرطة النجدة طفلة حديثة الولادة أنجبتها فتاة تعمل خادمة بمنزل طبيب في حي يثرب جنوب الخرطوم وألقت بها داخل سايفون المنزل وقبعت فيه نحو (6) ساعات حتى انتشلتها الشرطة حية بعد تلقيها بلاغاً بالواقعة ونقلتها إلى المستشفى. وعلمت (المجهر) أن العاملة من جنسية أثيوبية استجلبتها أسرة الطبيب التي تقيم في حي يثرب قبل أسبوع من الحادثة للخدمة المنزلية إلا أن أحد أفراد الأسرة تفاجأ صباح أمس الأول بصراخ طفل كان مصدره (حمامات) المنزل فتتبع أثره وعلم أن مصدر الصوت هو (السايفون)، وتقصى الأمر جيداً ودهش عندما أيقن أن الصوت لطفل حديث الولادة يقبع داخل السايفون، فأخبر بقية الأسرة سيما وأن صاحب المنزل وزوجته طبيبين لذلك تعاملا مع الموقف بحنكة شديدة ولم يراودهما أدنى شك في أن المتهمة هي العاملة رغم أنها حاولت إخفاء جريمتها التي نفذتها عند الرابعة صباحاً وعادت إلى مرقدها.. وأسرع الطبيب بإبلاغ شرطة النجدة التي نقلت البلاغ إلى شرطة الدفاع المدني، وبدورها أرسلت قوة من فرقة الإنقاذ البري وفور وصولها عاينت المكان وعملت على تحطيم (صبة خرسانية) وأحدثت من خلالها فتحة لانتشال الطفلة التي لم تتوقف عن الصراخ حتى تمكن أفراد الإنقاذ البري من انتشالها بنجاح وهي على قيد الحياة رغم مكوثها لنحو (6) ساعات داخل (السايفون)، وأسرعت شرطة النجدة بقيادة المساعد “محمد حماد” و”أبو سفيان” و”الرشيد حسن” بإسعاف الطفلة إلى المستشفى التركي برفقة العاملة، التي أنكرت الواقعة، لكن الكشف الطبي أثبت أنها من أنجبت الطفلة.. هذا، وقد دونت شرطة الشجرة بلاغاً ضد العاملة وحققت معها حول الملابسات.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق