اقتصاد

الباعة الجائلون "غصة" في حلق الخرطوم

الخرطوم- سيف جامع
بالرغم من المعالجات التي اتخذتها ولاية الخرطوم بهدف تنظيم عمل الباعة الجائلين وعارضي الخضر والفاكهة وبائعات الأطعمة والمشروبات بأسواق الولاية، إلا أن ظاهرة الباعة الجائلين ما زالت تتفاقم كل يوم بتكدس أعداد كبيرة منهم بالأسواق، حيث عجزت جهود الولاية في ضبط عملهم خاصة في الأسواق الرئيسية التي تعاني من ظاهرة العرض العشوائي للسلع، بينما تراصت أعداد كبيرة منهم بمنطقة السوق العربي وميدان جاكسون ومداخل موقف “كركر”، وقد اعتاد المارة هذه الظاهرة وهم يرون نساء وشباباً يقومون بعرض سلع متنوعة وبأسعار زهيدة، وأحياناً يروجون لها بوسائل وطرق مزعجة، مثل استخدام مكبرات الصوت وملاحقة المواطنين والإلحاح على الشراء.
وخلال جولة (المجهر) بمنطقة السوق العربي أكد عدد من أصحاب المحال المرخصة اعتراضهم على عمل الباعة الجائلين رغم أنهم يوجدون في أكبر المدن والعواصم العالمية، واتهم أصحاب المحال المحليات بالتساهل معهم وعدم ملاحقتهم لأنهم يتحصلون منهم رسوماً خارج الأرانيك الرسمية “بدون إيصالات”، واحتج التاجر (منصور عبيد) قائلاً: نحن نقوم بدفع الضرائب ورسوم الخدمات والنفايات، ونعرض في أماكن منظمة ونظيفة، أما الباعة الجائلون الذين ينتشرون في كل مكان يتهربون من هذه الرسوم، ويزاحموننا في الأسواق بدون تراخيص عمل، ويعرضون سلعهم بأسعار مغرية للمواطنين.
لكن التاجر (مبارك أحمد) كشف عن أن معظم السلع التي يعرضها الباعة الجائلون عبارة عن “فرز ثالث” هذا بالنسبة للأجهزة الكهربائية والإلكترونية وغيرها، أما السلع الغذائية فإنها منتهية الصلاحية وفاسدة، وقال لـ(المجهر): المواطنون لا يدركون ذلك ويفضلون الأسعار المنخفضة، وأضاف: هنالك من يشترون مثلاً التونة والعصائر السائلة والمجففة من هؤلاء الباعة الجائلين، ويزيد: في محالنا الثابتة نتعامل مع الزبائن انطلاقاً من “لا ضرر ولا ضرار” وإذا حدث عطل في سلعتنا خلال يومين من الشراء سنقبلها من الزبون.
من جانبه، أكد الخبير في مجال الصحة وأمين الشؤون العلمية بالجمعية السودانية لحماية المستهلمك دكتور (إبراهيم عباس موسى) أن الباعة الجائلين أصبحوا مشكلة تعاني منها الأسواق والسلطات بعرضهم لسلع فاسدة غير مطابقة للمواصفات والمقاييس، وقال لـ(المجهر) إن هذه السلع تدخل عن طريق التهريب عبر الحدود ولا يوجد بها تاريخ صلاحية، وحذر دكتور (إبراهيم) من خطورة استهلاك او استخدام هذه السلع التي قال إنها تتسبب في أمراض للمواطنين خاصة السلع الغذائية مثل المعلبات، بجانب العرض في الطرقات للخضر والفاكهة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق