أخبار

«علي عثمان» يصف المعارضة بالهزيلة والمعزولة ويتهمها بالتخريب

شن النائب الأول لرئيس الجمهورية «علي عثمان محمد طه» هجوماً عنيفاً على المعارضة، واتهمها بالتخريب وزعزعة أمن البلاد واستقرارها بخروجها للشارع، ووصف أصوات المعارضة بالمعزولة والهزيلة.
وتوعد طه أمام البرلمان أمس بحسم أي محاولة تخريب بالقانون، وأقر في الوقت ذاته بأن الاحتجاج حق مكفول للجميع؛ لكن رفض تخريب البلاد وزعزعة أمنها.
وحيا «طه» عقب إجازة الموازنة بالبرلمان أمس، الشعب السوداني على موافقته وتأييده لما تم من تعديلات في الموازنة وإصلاحات اقتصادية لمعالجة الأزمة، وقال: إن الشعب هو من اتخذ القرار، وما البرلمان إلا مؤيد لقراره.
وكشف عن قرارات وشيكة حول هيكلة الدولة؛ يتم إعلانها خلال اليوم أو غداً. وقطع بأن لجنة مكافحة تجنيب الأموال بالوزارات تعمل بشفافية لحسم الظاهرة، وأكد بأنها قطعت شوطاً كبيراً في عملها لإعادة الأموال المجنبة لإيرادات الموازنة. وأقر «طه» بأن التجنيب مخالف للوائح، لكنه برر تجنيب بعض الوزارات لإقامة مشاريع ذات طابع عام، وليس للمصلحة الشخصية، وقال: إن المقصود من تلك الإجراءات تهدئة المناخ؛ والتأكيد على أن الجميع يتحمل ما تم من علاج شافٍ لحالة الاقتصاد.
ودعا «طه» المواطنين للعمل والإنتاج، وقال حيّا على الفلاح ولنخرج جميعاً للغيط لزيادة الإنتاج.
وطالب النواب والمواطنين بعدم التراخي في مكافحة التهريب الذي اعتبره وجهاً من وجوه المعركة ووصفه بالخنجر المسموم في صدر الوطن.
وفي السياق التزم «طه» بتوفير الأدوية خاصة المنقذة للحياة؛ وذات التكلفة العالية، ووجه الإمدادات الطبية واتحاد غرف الدواء بمتابعة الأمر.
مشيراً إلى الترتيبات التي تمت بالعاصمة والولايات لضمان انسياب وصول السلع الأساسية بأسعار مناسبة، وفيما أقر ببعض الإخفاقات والتعقيدات في تلك الإجراءات قطع بإجراء رقابة مشددة لضمان توصيلها للمواطنين عبر القنوات الرسمية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق