أخبار

الوطني: الشرطة لن تقف مكتوفة الأيدي تـجاه تكسير العربات

قطع المؤتمر الوطني بأن الساعات القليلة القادمة ستشهد اكتمال اجراءات إعادة هيكلة الحكومة، وانتقد في الوقت ذاته؛ دعوة الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا لرعاياهم بأخذ الحيطة والحذر بسبب أحداث الشغب التي وصفها بأنها جزئية في نقاط معينة؛ لا ترتقي لمستوى تحذير الرعايا، لافتاً إلى أن الخطوة تأتي في إطار التخويف العالمي والحملة الإعلامية العالمية، وحذر من خطورة اتجاه البعض إلى تحطيم السيارات وتخريب الممتلكات، وأكد أن الشرطة لن تقف مكتوفة الأيدي حيال ذلك، وفتح الباب لنقل وتصوير حقيقة الأوضاع.
وقال أمين الإعلام بالحزب البروفسير «بدر الدين إبراهيم» للصحفيين أمس (الأحد) إنه يمكن لأي شخص أن يتحرك في الخرطوم في أي موقع، وأن يصور فالقضية أصبحت على درجة من الشفافية والوضوح، وأضاف: إن كل شيء مكشوف، وأن الكاميرات يمكن أن توثق لكل المواقف، لافتاً إلى أن القضية ليس فيها مجال للمزايدة أو الادعاء، وأن كاميرات (الموبايلات) يمكن أن توثق لحظة بلحظة.
ونبه «بدر الدين» إلى أن حق التظاهر مكفول ومشروع، وأنه لا غضاضة في أن يعبر الإنسان عن رأيه بالطريقة التي يراها مناسبة، وفقاً للتظاهر والتعبير السلمي، ونبه إلى أن الشرطة لن تقف مكتوفة الأيدي حال تجاوز البعض بتكسير العربات، أو بتخريب الممتلكات، وجدد ثقته بصورة مطلقة في مقدرة الشعب السوداني ومواقفه، وقدرته على تفويت الفرصة على أي جهة تريد استغلال الموقف.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق