الحوادث

وُجدت معذبة بالنار ومغتصبة : إعادة محاكمة المتهمة بقتل ابنة شقيقتها

شرعت المحكمة الجنائية بدار السلام، برئاسة مولانا “سليمان خالد موسى”، في محاكمة المتهمة بقتل ابنة شقيقتها؛ بعد قرار محكمة الاستئناف الذي وجهت فيه محكمة الموضوع بالقبض على المتهم الثاني في القضية، ومعرفة أسباب وفاة الطفلة، وعليه أمرت المحكمة بمخاطبة مدير وحدة المتهم الثاني لتسليمه، بالإضافة إلى إعلان مديرة مشرحة أم درمان.
وبحسب الاتهام؛ فإن المتهمة كانت قد طلبت من شقيقتها ابنتها ذات السبع سنوات للمكوث معها في منزلها لرعاية أطفالها، وفي يوم الحادث أسرعت المتهمة إلى الشاكي؛ وطلبت منه تكفين ابنة شقيقتها لمواراتها الثرى، عندما حضر الشاكي ليلاً لتكفين الجثة شاهد على ملامحها آثار حريق بالنار فشك في الأمر، فقام بإخطار الشرطة التي اتخذت الإجراءات القانونية، وعند تحويلها للمشرحة اتضح أن الطفلة مغتصبة وعليها آثار تعذيب، وعند إلقاء القبض على خالتها أقرت بتعذيبها بالنار لقيام الطفلة بالتبول على (السراير)، وقالت للشرطة إن المتهم الثاني هو من اغتصب الطفلة، وبعد تسجيل الاعترافات القضائية بالواقعة تم وضع ملف القضية أمام مولانا “سليمان”، الذي أصدر فيها حكم الإعدام على خالتها فيما برأت المحكمة المتهم الثاني.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق