أخبار

منتخبنا يرد على (التريقة) عملياً..!!

* خيّب منتخبنا الرديف كل توقعات (التنابلة) الذين تبجحوا علينا في القنوات الفضائية قبل مباراة أمس الأول مع الأولمبي المصري في كأس العرب وانتزع شبابنا تعادلاً بطعم الفوز بقدم معاوية فداسي..!!
* نعم لقد سعدنا بالتعادل لا لشيء سوى لأن منتخبنا شارك في كأس العرب بدون أي إعداد معتمداً على التمارين ومباراة واحدة أمام منتخب الشباب..!!
* وفي نفس الوقت فإن المنتخب الأولمبي المصري أدى ما يزيد عن العشر مباريات ودياً الى جانب اقامته للعديد من المعسكرات الخارجية..!!
* لقد رد شبابنا عملياً على (تريقة) اجهزة الاعلام العربية المتحيزة خاصة تلك التي تعمدت تجاهل أخبار منتخبنا ووضعته في خانة أضعف المنتخبات المشاركة..!!
* وكم كان مؤلماً أن نتابع المتابعات والأخبار الطازجة أولاً بأول عن منتخبات فلسطين واليمن ولبنان بينما منتخبنا لا يجد من يتحدث عن أخباره..!!
* نتمنى أن يكون تجاهل السواد الأعظم لأجهزة الاعلام العربي لأخبار منتخب السودان من أبرز وأهم الدوافع للاعبينا ليقدموا المزيد من العروض الممتازة والنتائج الباهرة..!!
* حتى في ترتيب منتخبات المجموعة الثالثة عقب الجولة الأولى سنجد المواقع العربية وضعت مصر ثانياً والسودان ثالثاً على الرغم من أن كل منتخب يمتلك نقطة واحدة..!!
* التحية من هنا نبعثها لكل أفراد منتخبنا الرديف بداية من الجهازين الفني والاداري واللاعبين وانتهاءً بالمشجعين مع الأمنيات لهم بالتوفيق في لقاء الغد المهم امام لبنان..!!
* عقب نهاية الانتخابات المصرية وفي مبادرة تاريخية سيجمع الاعلاميون الرياضيون في جلسة مصالحة الخميس بعد القادم لتصفية الأجواء، والاتفاق على بداية صفحة جديدة من باب الحرص على مصلحة الرياضة..!!
* اعتقد أن الاعلام الرياضي السوداني يحتاج أيضاً لجلسة مشابهة لتلك التي سيعقدها قادة الاعلام المصري لأجل تنقية الاجواء والاتفاق على تناسي الخلافات خلال المرحلة المقبلة..!!
* من غرائب الإعلام الرياضي السوداني ما حدث أمس على صدر العديد من الصفحات في الصحف المريخية التي تجاهلت ذكر صاحب هدف التعادل للسودان، معاوية فداسي، لأنه هلالي..!!
* مثل تلك التصرفات الخرقاء هي التي تجبرنا على ايجاد أكثر من عذر لأجهزة الإعلام العربية في تجاهلها لأخبار الكرة السودانية..!!
* وما دام أصحاب الشأن في السودان يتعمدون تجاهل أخبار المنتخب فمن الطبيعي ان يتجاهلها الآخرون..!!
* أيام معدودات وتنطلق الدورة الثانية للممتاز ولا يزال أمر المحترف المصري الحضري غامضاً مع المريخ ولا أحد يعرف الى اين تتجه القصة..؟!!
* قلت لى يا ريس ما ممكن تترك المريخ في (مفترق الطرق)..؟!!
* هل يا ترى أن هنالك مفترق طرق أكثر من الذي أدخلت فيه النادي منذ اليوم الأول لتقلدك الرئاسة..؟!!

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق