أخبار

والي الـخرطوم: (80) بصاً لنقل الطلاب و(30) رطل سكر لكل أسرة

تعهد والي ولاية الخرطوم د. “عبد الرحمن الخضر” بتنفيذ إجراءات لامتصاص الآثار الاقتصادية السالبة بتوفير (75) ألف سلة غذاء للعاملين بالدولة، تقدر محتوياتها بـ (500) جنيه يتم استقطاعها على مدى (6) أشهر و أعلن عن مضاعفة عدد الأسر المستهدفة بالدعم العيني ثلاثة أضعاف، بدءاً من 31 يوليو القادم و مضاعفة الأسر المستهدفة بالعلاج المجاني، وطالب الأفراد بالانخراط في جمعيات تعاونية للاستفادة من الحد الأدنى للأسعار، وقال: إن تخفيض الأسعار لا يأتي بالإجراءات القمعية والبوليسة؛ ولكن بالوفرة ومراقبة السوق مراقبة لصيقة، وتطبيق قانون حماية المستهلك.
وكشف “الخضر” عن تفاوض حكومته مع ثلاث شركات لتنفيذ مشروع الترام لتغطية 40 كيلو متراً من العاصمة المثلثة عبر نظام البوت، لتفادي توجيه الموازنة المخصصة للخدمات الأخرى لصالح المشروع، مبيناً أن تكلفة المشروع تقدر بـ(400) مليون جنيه. و تعهد والي الخرطوم د.”عبد الرحمن الخضر” بإنفاذ وعد حكومته بتوزيع (30) رطل سكر لكل أسرة بالخرطوم؛ قبل حلول شهر رمضان، وأعلن عن تدشين(80) بصاً لنقل الطلاب في خطوط مختلفة اليوم (السبت)، وأكد الوالي سعي الولاية للتعاقد مع شركة جياد الصناعية لتصنيع حافلات متوسطة الحجم لحل أزمة المواصلات، بعد النجاح الذي حققته بصات الولاية. وقال: إن حكومة الولاية ستضطر إلى دعم البصات شهرياً، وبهذا تكون أسهمت في دعم المواطنين. وقال إن المطلوب من حكومة الولاية الآن إحداث وفرة في اللحوم البيضاء (الفراخ) لإيجاد نوع من التنافس مع تجار اللحوم الحمراء؛ لتنخفض تدريجياً بعد أن خفضت حكومة الولاية سعر الفرخة الى (15) جنيهاً بالتعاون مع اتحاد الدواجن، وأبان “الخضر” أن حصة الولاية من المخزون الاستراتيجي للحبوب والذرة تبلغ (4) ملايين طن، واعتبرها كافية حتى بداية الموسم الجديد، وقال: إن الولاية تنتج (150) ألف كيلو فراخ يومياً، ويذهب (30%) من إنتاجها خارج العاصمة.
وانتقد “الخضر” محاولات خفض أسعار السلع الاستهلاكية بالترهيب، وقال: إن التخفيض لا يأتي باستخدام الأساليب البوليسية والطرق القمعية، ونفى وجود أزمة في سلعة السكر بالأسواق، وقال: إن الدولة عملت على تحريره تدريجياً، وأشار إلى أنها حددت سعر الجوال الكبير بقيمة (232) جنيهاً للمستهلك، وتوقع انخفاض سعر السكر نسبة للتنافس الكبير بين التجار، وطالب مواطني الولاية بالانتظام في شكل جمعيات تعاونية؛ لنيل حصتهم من السلع الاستهلاكية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق