أخبار

(الجيش): متمردو دارفور وتحالف الجبهة الثورية أهداف مشروعة لنا

أعلنت القوات المسلحة أن الحركات المتمردة وتحالف الجبهة الثورية أهداف مشروعة لها، مؤكدة أنها ستتعامل مع هذه المجموعات المتفلتة، التي تسعى لزعزعة أمن المواطنين بدارفور بأسلوب، وصفته بأنه أشد عنفاً، في وقت كشفت فيه مصادر عن وصول تشوين مقدم من حكومة الجنوب لمتمردي دارفور بتخوم مناطق راجا وتمساحة بولاية جنوب دارفور.
وأكد الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة ــ حسبما نقل المركز السوداني للخدمات الصحفية ــ أنهم سيوجهون ضربات قوية للحركات المسلحة براً وجواً أينما وجدت لأنها أصبحت تستهدف المواطنين، مشيراً إلى أن المتمردين أصبحوا يتفادون مواجهة القوات النظامية، وحولوا استهدافهم للمواطنين الذين يعيشون في تجمعات وقرى صغيرة وارتكز نشاطهم على الأسواق.
وكشف عن رصد تحركات لمجموعة من العدل والمساواة وفصيل “مناوي” تسللت من الجنوب، ودخلت جبل مرة في مناطق كورما وصبى وكيرا بمعية سرية كاملة من الجيش الشعبي التابعة لقطاع الشمال، مضيفاً أن حكومة الجنوب لم تتخذ حتى الآن قراراً جاداً لإبعاد الحركات المسلحة الدارفورية، ولازالت مستمرة في تقديم الدعم لهم.
ومن جانبه، قال “حافظ عمر ألفا”، الناطق الرسمي باسم حكومة شمال دارفور، إن السلطات اتخذت إجراءات مشددة لتأمين الموسم الزراعي والطرق والمسارات والمراحيل للحد من هجمات التمرد، مؤكداً أن الحركات المسلحة حالياً أصبح لديها عداء صارخ ومعلن ضد المواطنين، وحولت عملياتها العدائية تجاههم.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق