أخبار

قيادي اتحادي: وزراء الحزب بالحكومة موظفون لدى المؤتمر الوطني

صوب القيادي في الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل الطيب العباس انتقادات قاسية لمواقف وزراء الحزب في الحكومة لا سيما القيادي عثمان عمر الشريف وأحمد سعد عمر، وجزم بأن المؤتمر الوطني الحاكم لم يشركهم في صنع القرارات الاقتصادية الاخيرة، ووصفهم إنهم مجرد (بصمجية) لا يمثلون الحزب في شئ وعبارة عن موظفين في السلطة وأن ما شاركوا فيه من مباركة السياسات الاقتصادية التي أضرت بالمواطنين يمثل استفزازاً لجماهير الحزب والشعب.
وقال مسؤول أمانة المحاميين بالاتحادي الأصل والمنسق العام للرافضين للمشاركة في الحكومة الطيب العباس، لـ(المجهر) أن عثمان عمر الشريف وأحمد سعد عمر سيدفعان الثمن غالياً وسيخضعان لمحاسبة جماهيرية باعتبارهما (جزءا لا يتجزأ من المؤتمر الوطني) وأن قرارات رفع الدعم عن الوقود وزيادة الأسعار صنعها المؤتمر الوطني وحده وأنهما لا يمثلان إرادة الحزب.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق