أخبار

والي الجزيرة: الاقتصاد ظلّ يدور في حلقة مفرغة منذ السلطنة الزرقاء

اتفق بنك السودان المركزي مع حكومات الولايات على تنفيذ وإنزال مشروع حديث لتخفيف الفقر؛ يهدف لربط صغار المزارعين بالأسواق بغرض مساعدتهم. وقدّر البنك العدد المستهدف بحوالي (150) ألف مزارع في القطاعين الزراعي والحيواني للخروج من دائرة العجز في الإنتاج بتكلفة كلية بلغت (68) مليار جنيه. وكشف أن إجمالي المستفيدين من التمويل الأصغر بلغ (700) ألف شخص خلال الفترة القصيرة الماضية.
وأقرّ والي الجزيرة، في مؤتمر صحفي مشترك، مع بنك السودان، ببرج الاتصالات، أمس (الاثنين)، بأن البلاد واقتصادها يدوران في حلقة مفرغة في اقتصادها منذ عهد السلطنة الزرقاء. مبيناً أن السودان لم يحقق مقاصده الاقتصادية رغم أن مشروع الجزيرة كان يمثل سلة غذاء العالم. وقال: (رغم الإمكانيات لكن لم نستطع أن نُكوّن دولة عظمى). واعتبر المخرج في الاقتداء بأفكار الشباب والجيل الحالي. وشكا من عدم التزام شركة الأقطان في سداد ما عليها من أموال المزارعين.
في ذات المنحى، أوضح نائب رئيس وحدة التمويل الأصغر ببنك السودان المركزي “وليد شيبون” أن مشروع ربط صغار المزارعين بالأسواق يهدف إلى تحويلهم لمنتجين. وأفاد بأن المشروع يستهدف (7) ولايات بتمويل من (7) شركاء، هم وزارة الزراعة، بنك السودان المركزي، برنامج الغذاء العالمي، المصارف التجارية، ومؤسسات التمويل الأصغر، على رأسها مؤسسة الجزيرة.
مشيراً إلى إدخال منظومة جديدة أسماها كفالة التمويل بالجملة؛ تضمن حقوق العملاء والمؤسسات. 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق