أخبار

(المجهر) تتحصل على ملامح التشكيل الوزاري الجديد

يعقد المكتب القيادي للمؤتمر الوطني، في الثانية عشرة ظهر اليوم (الأربعاء)، اجتماعاً مهماً لإجازة تقرير لجنة التعيينات في الحكومة الاتحادية، ولجنة هيكلة الجهاز التنفيذي في الدولة، وعلمت (المجهر) من مصادرها الخاصة أن نائب رئيس الحزب للشؤون التنفيذية الأستاذ علي عثمان محمد طه سيقدم أولاً تقريراً عن هيكلة الجهاز التنفيذي متضمناً إلغاء ودمج بعض الوزارات، مثل الخارجية والتعاون الدولي، والثقافة والإعلام، والعلوم والاتصالات، والصحة والضمان الاجتماعي، والبيئة والسياحة والتنمية العمرانية، وعقب إجازة المكتب القيادي لهيكل الحكومة الجديدة يقدم الرئيس عمر البشير الترشيحات لمناصب الوزراء، وقالت مصادر (المجهر) إن كل من الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين، والفريق بكري حسن صالح، والأستاذ على كرتي، والمهندس إبراهيم محمود حامد قد احتفظوا بمواقعهم في الوزارات السيادية، واحتفظ د. عوض الجاز، وكمال عبد اللطيف، وعلي محمود بمواقعهم في الوزارات الاقتصادية، وأسندت حقيبة التجارة الخارجية للأمير أحمد سعد عمر، وذهبت وزارة شؤون مجلس الوزراء لمستشار الرئيس السابق محمد الحسن محمد مساعد، واحتفظ د. عيسى بشرى بموقعه كوزير للعلوم والتقانة والاتصالات.
وقالت المصادر إن مساعدي رئيس الجمهورية سيحتفظون بمواقعهم الحالية، فيما ارتفع عدد وزراء الدولة من (4) إلى (7) وزراء دولة، حيث تم تخفيض بعض الوزراء الاتحاديين في الحكومة الحالية لمنصب وزير دولة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق