أخبار

رئيس البرلمان يجمع متعلقاته استعداداً للمغادرة

كشف رئيس البرلمان “أحمد إبراهيم الطاهر” عن تقليص (5) وزارات والسادسة في طور التشاور لوزراء بالمؤتمر الوطني، بجانب مغادرة (12) وزير دولة، جزء منهم ينتمي للأحزاب المشاركة في إطار هيكلة الدولة. وقال “الطاهر”، في جلسة البرلمان، أمس (الثلاثاء): (بذلك تكون الدولة قد خفضت ما يزيد عن السبعين من مستشارين وخبراء ووزراء ووزراء دولة)، مؤكداً أن العملية مستمرة وقد تم إجراؤها في المطبخ السياسي للحزب. وقال إن رئيس البرلمان ونوابه لم يفصل في أمرهم، فيما تم الإبقاء على نواب رؤساء اللجان بدون مخصصاتهم كما كان في السابق قبل اتفاقية نيفاشا. وكشف عن توفير (26) سيارة بعد سحبها من رئيس البرلمان وقياداته. وأشاد الطاهر بروح الزهد في المناصب التي سادت وسط قيادات الوطني.
وفي السياق، ثار جدل كثيف حول تقليص لجان البرلمان. واعترضت العضو “عواطف الجعلي” على عدم تعديل اللائحة وتقديم مقترح لتقليص اللجان.
إلى ذلك فض البرلمان دورة انعقاده، أمس (الثلاثاء)، على أن يعاود جلساته في الأول من أكتوبر المقبل. وطلب رئيس البرلمان “أحمد إبراهيم الطاهر” من النواب الصفح والمسامحة. وقال: (أبرئ صفحتي من أي إساءة للأعضاء وأرجو المسامحة). وبادر النواب بالقول (عفونا لله ورسوله).. وأبدى “الطاهر” زهده في رئاسة البرلمان، وأكد أنه جمع متعلقاته وقال (أخليت درجي في المكتب من كل ما يخصني)؛ استعداداً للمغادرة، واشتركت مع رئيس كتلة الوطني في المشاورات حول من يخلفني. وقال: (أنا أشقى الناس بهذه الرئاسة التي استمرت أكثر مما يجب). واستدرك: (لكن سأخضع في النهاية لرغبة الحزب وقراراته مهما كانت صعوبة المهمة). وقال إن عدد الأعضاء في الدورة الحالية (349) منهم (2) أديّا القسم أثناء الدورة، فيما بلغ عدد الجلسات (35) من (10) هيئات تشريعية. وأشار إلى أن الحضور في شهر أبريل (262) عضواً والغياب بإذن (161)، بينما كان الحضور في مايو (243) والغياب 345، وفي يونيو الحضور (230) والغياب بإذن (220). وأوضح أن نسبة الحضور الفعلي 71.7% والغياب بإذن 6.3% وبدون إذن 22%. وكشف أن عدد النواب الذين حضروا كل الجلسات (42).

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق