أخبار

صاحب الدارين..!!

* اجتمع مجلس المريخ بالأمس، في منزل الوالي، وبصرف النظر عن مكان الاجتماع الذي يوحي وكأن المريخ العملاق صار بلا دار، فإن الاجتماع انتهى الى لا شيء..!!
* رغم كل القضايا الملتهبة في النادي ودرجة الغليان التي تسود بين المحبين العاشقين الحقيقيين تمخض الجبل وولد فأراً، وأمن المجلس الضعيف على استمرار ريكاردو..!!
* ترك المجلس أخطاء أحمد جانباً ربما لأنه (باشا) وبلع كل التجاوزات وخرج الأعضاء وهم في قمة السعادة بـ(الجلوس مع الوالي في داره) وكأن تلك (الحركة) هي أغلى أمنياتهم..!!
* تذكرت اجتماعات فرق روابط الناشئين التي تتم في (بيوت) الإداريين بالتناوب ويكون على العضو الذي يستقبل اجتماع مجلس الإدارة تجهيز الشاي و(اللقيمات)..!!
* ولأن البساط أحمدي يمكن أن تجد اقتراحات العضو الذي يستضيف اجتماع مجلس الإدارة الرفض على الأقل؛ لأن انعقاد الاجتماع بمنزله لا يشفع له في تمرير أجندته الخفية..!!
* اجتمع مجلس المريخ (في منزل الوالي) واعتقد أن كل الاقتراحات التي طرحها رئيس مجلس الإدارة وجدت التأييد.. و(بصم) عليها الأعضاء بالعشرة دون اي نقاشات او مداولات او حتى تفكير في الاعتراض..!!
* الوالي هو من يدفع، وبالإضافة إلى ذلك فإنه (صاحب الدارين).. المريخ ومقر الاجتماع.. فكيف يتجرأ أحد على الاعتراض أو محاولة فتح باب للنقاش في موضوع حيوي كتجاوز الباشا..؟!!
* هل اشترى الوالي المريخ الكيان..؟!! هل آلت اليه كل ممتلكات النادي الذي كان كبيراً بلاعبيه ومدربيه وجماهيره وأعضاء مجلس إدارته ومستشاريه..؟!!
* هل وصل الأمر بالنادي الذي كان كبيراً إلى هذا الدرك السحيق..؟!!.. أين الإعلام الذي ينطق بالحقيقة ويعترض على (تكويش) الوالي على كل شيء..؟!! أين أبناء المريخ الأوفياء الذين نهض الأحمر على أكتافهم..؟!! أين.. وأين..؟!!
* مع أحمد الباشا كل الحق في تجاوزه.. وكذلك الحال بالنسبة (للتنابلة) الأجانب.. ناس سكواها ووارغو والبقية.. لهم الحق في كل الأخطاء التي ظلوا يأتون بها.. ولبقية الذين سيتجاوزون في قادم الأيام الإشارة الخضراء لفعل ما يرغبون.!!
* ما خرج به مجلس المريخ الضعيف متواضع القدرات من قرارات باهتة وهامشية يمهد لخروج الأحمر بـ(الطبل البلدي) من الدور الثاني مكرر بكأس الاتحاد الإفريقي..!!
* ساعتها لن يجد مجلس الهوان.. ومن خلفه الإعلام الهدام غير تشغيل الأسطوانة الحمضانة المتعلقة بإطلاق الوعود بإحراز لقب الدوري الممتاز والكأس..!!
* بعد خراب مالطة سيكون البرازيلي ريكاردو هو (الضحية) ويمكن بعدها الاستعانة بفاروق جبرة لامتصاص غضب الجماهير..!!
* اجتماع مجلس الإدارة القادم في منزل الوالي.. وعلى من يفكر في الاعتراض مغادرة المجلس غير مأسوف عليه..!!
* أفراد الإعلام الهدام، أصحاب المصالح، ليس لديهم الحق في الاعتراض خاصة وأنهم حجزوا مكانة مرموقة تحت عباءة الوالي..!!

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق