أخبار

إحباط عملية تهريب (197) متسللاً عبر البحر الأحمر

تمكنت قوات مكافحة التهريب بالبحر الأحمر من إحباط محاولة تهريب (197) متسللاً للخارج بالقرب من جزيرة الزهرات جنوب سواكن، والتي تحرك منها المتسللون بعد تجميعهم في مرسى اللقاق بالقرب من مدينة سواكن؛ توطئة لتهريبهم، مبينة أن المتسللين من جنسيات مختلفة أفريقية وآسيوية، بالإضافة إلى سودانيين من بينهم (123) رجلاً و(38) امرأة وعدد (36) طفلاً. وقد باشرت سلطات مكافحة التهريب إجراءاتها في مواجهتهم.
وكان اللواء شرطة “الحاج الإمام قسم الله”، مدير دائرة جمارك البحر الأحمر، قد وقف على حجم الإنجاز بمرسى سواكن، وأشاد بهذا الانتصار الكبير.
وقال العميد شرطة “عبد العظيم محمد عبد الله” مدير دائرة مكافحة التهريب بالجمارك – بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية – إن قوات مكافحة التهريب البحرية بالبحر الأحمر، تمكنت من ضبط عدد (سمبوكين) محملان بالمتسللين، مشيداً بمجهودات قواته وانتشارهم على الحدود كافة. وثمّن مجهوداتهم في الحفاظ على مقدرات الأمة وحماية أرواح وصحة المواطنين، كما دعا القوات لبذل مزيد من الجهد لسد منافذ التهريب كافة.
وكشف سعادته أن هذه الضبطيات جاءت بعد تحديث العمل في شبكة المكافحة البحرية، واستجلاب معينات العمل الإضافية؛ مما ساعد في الحدِّ من تهريب البشر، مناشداً المواطنين بالتبليغ الفوري عن أي عمليات تهريب أو أي نشاط تهريب يشتبه به.
الجدير بالذكر، أن فرع المكافحة البحري كان قد تم دعمه بعدد كبير من القطع البحرية الحديثة؛ في إطار التعاون بين حرس الحدود السعودي والجمارك السودانية؛ الأمر الذي مكّن القوات من الانتشار في مساحات أوسع.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق