أخبار

«الوطني» يدعو المعارضة لتكسب زمنها بالاستعداد للانتخابات

سخر المؤتمر الوطنى من توقيع القوى السياسية المعارضة على وثيقة البديل الديمقراطى، والتي تقر تشكيل حكومة انتقالية لحكم البلاد لـ(3) سنوات تعقب سقوط النظام الحالي، وأكد أنها لن تستطيع تشكيل أي حكومة، وحملها جزءاً من الأزمة الاقتصادية التى تمر بها البلاد، عبر دعمها لحركات دارفور وتحالف(كاودا) الذي أشار إلى أنه مسنود من حكومة جنوب السودان، لافتاً إلى أن طرح البديل الديمقراطي يتنافى مع محاولات إسقاط النظام الحالي بالقوة، ولفت إلى أن على المعارضة (أن تكسب زمنها) وتستعد للانتخابات القادمة.
وقال أمين الإعلام بالمؤتمر الوطني، الناطق الرسمي باسم الحزب، البروفسير بدر الدين محمد إبراهيم لـ(المجهر)، أمس الخميس، إن المعارضة بطرحها تتحدى إرادة الشعب السوداني وتتجاوزه؛ لأنه اختار عبر صناديق الاقتراع الحكومة القائمة، وأكد إصرار المعارضة على الاستعانة بالأجنبي لتغيير النظام القائم، لافتاً إلى أنهم على ثقة بأن المعارضة بطريقتها الحالية لن تستطيع الاتفاق على تشكيل أي حكومة بأي طريقة، وأشار إلى أن قياداتها لم تقدم بديلاً لتلافي الأزمة الاقتصادية التي نوه إلى أنهم جزء منها.

مقالات ذات صلة

إغلاق