اقتصاد

ارتفاع معظم اسعار السلع الرمضانية

أبدى المواطنون قلقهم الظاهر إزاء اشتعال الأسعار الذي بات يلتهم أحلامهم البسيطة، ويصادر أبسط حقوقهم في الحصول على احتياجاتهم من السلع الضرورية، ولم يتوقف السوق على سياسة العرض والطب الموسمية فقط، وإنما أصبح الارتفاع يطال جميع السلع على حد سواء.
وكشفت جولة لصحيفة (المجهر) بسوق بحري عن انخفاض طفيف واستقرار لسلعة السكر، حيث انخفض سعر الجوال زنة (50) كيلو ليصل إلى (233) جنيهاً بدلاً عن (250) سابقاً، وسعر العبوة زنة (10) كيلو انخفض إلى (50) جنيهاً، بدلاً عن (60) جنيهاً، واستقر سعر الكيلو على (5) جنيهات.
وأبدى التاجر محمد عوض الكريم، تخوفه من استمرار الارتفاع مع اقتراب شهر رمضان، وشكا من الركود الحاد وضعف القوة الشرائية، وقال إن جوال الأرز استقر على سعر (135) جنيهاً، و(7) جنيهات للكيلو، فيما سجل العدس ارتفاعاً وصل إلى (60) جنيهاً للجوال بدلاً عن (150) جنيهاً سابقاً، بينما وصل سعر الكيلو إلى (8) جنيهات، وارتفع لبن البدرة ليصل إلى (80) جنيهاً لعبوة (2/1 2) كيلو، و(38) جنيهاً لسعر (1) كيلو، وأشار إلى وجود ارتفاع طفيف للعصائر الجافة. إذ وصل سعر التانج الأمريكي علبة كبيرة إلى (60) جنيهاً، بدلاً عن (50) جنيهاً، بينما التانج المصري سعره (20) جنيهاً، والسعودي (22) جنيهاً، وسجل القمر دين سعر (6) جنيهات للقطعة الواحدة، وأكد ارتفاع أسعار الزيوت لتصل إلى (190) جنيهاً لزيت الفول، (18) لتر، بينما ارتفع زيت عباد الشمس إلى (185) لـ(18) لتر، وسجلت عبوة (4,5) لتر من زيت الفول حوالي (50) جنيهاً، و(47) جنيهاً لنفس العبوة من عباد الشمس، هذا وقد وصل سعر رطل الشاي إلى (16) جنيهاً، بدلاً عن (10) جنيهات، سابقاً، واستقر البن على (10) جنيهات، للرطل، فيما ارتفعت المكرونة لتصل الكرتونة إلى (40) جنيهاً، بدلاً عن (26) جنيهاً في السابق، وكرتونة الشعيرية بنفس السعر، وبلغ جوال الدقيق (سين) حوالي (108) جنيهات، وسجلت البكتة حوالي (28) جنيهاً لعينة ويتا، و(30) جنيهاً لبكتة سيقا، ووصل جردل الطحنية زنة (15) كجم إلى (140) جنيهاً، بدلاً عن (125) جنيهاً، ولم تنجُ البهارات من حمى المواسم، حيث ارتفع قنطار الفلفل الأسود من (2,500 – 2,600) جنيه، وسعر الرطل (30) جنيهاً، قنطار الثوم الصيني (1,400) جنيه، و(8) جنيهات للرطل، وبلغ الثوم السوداني (120) جنيهاً للقنطار، و(6) جنيهات للرطل، فيما أستقر الكمون على (12) جنيهاً للرطل، الزنجبيل (12) جنيهاً للرطل، ووصلت الويكة عينة الحرة إلى (80) جنيهاً للربع. وارتفعت الحلبة ليصل القنطار إلى (300) جنيه بدلاً عن (270) جنيهاً، و(4) جنيهات للرطل، أما القرفة استقرت على (12) جنيهاً للرطل، وبلغ سعر الهبهان حوالي (60) جنيهاً للرطل، وارتفع الشمار ليصل إلى (16) جنيهاً للرطل، و(8) جنيهات لرطل الكسبرة.
وقال إن هناك ارتفاعاً كبيراً للمشروبات البلدية، إذ وصل سعر قنطار العرديب إلى (500) جنيه، و(6) جنيهات للرطل، أما التبلدي سجل (48) جنيهاً للربع، و(12) جنيهاً للملوة، ووصل سعر الكركدي إلى (600) جنيه للقنطار، و(7) جنيهات للرطل، وسجل الكبكبي (300) جنيه للجوال، (24) جنيهاً للملوة. أما العدسية حوالي (160) للجوال، و(24) جنيهاً للربع.
في السياق ذاته أشار التاجر محمد عثمان إلى ارتفاع كبير للبلح حيث بلغ سعر الربع لعينة البركاوي حوالي (40-45) جنيهاً، وعينة قنديلا حوالي (80-85) جنيهاً، وأكد عثمان وجود ضعف بالقوة الشرائية وقلة السيولة، عازياً الارتفاع إلى تكاليف الترحيل والرسوم والجبايات، مبيناً ارتفاع بعض السلع القادمة من الولايات البعيدة مثل القضيم الذي وصل سعره إلى (250) جنيهاً للربع، و(80) جنيهاً للملوة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق