أخبار

الظروف التي أنقذت قمتنا السودانية..!!

* وقع الزمالك المصري في نفس الفخ الذي سبق للمريخ السقوط فيه، وخسر الفريق المصري أمام تشيلسي الغاني في الجولة الأولى بربع نهائي أبطال افريقيا (2/3)..!!
* الزمالك تقدم مرتين على مضيفه لكنه فشل في الحفاظ على الفوز واستطاع أصحاب الأرض تسجيل ثلاثة أهداف بواسطة النجم المتألق ايمانويل أنكوي.. وكان الهدف الثالث هو الأغلى لأنه جاء في الوقت بدل الضائع..!!
* استهتر لاعبو المريخ أمام الفهود ممثل جنوب أفريقيا ودفعوا الثمن غالياً بهدفين جاءا في الوقت القاتل للقاء ليصبح مصيرهم مجهولاً في الإياب..!!
* وبذات الطريقة فرّط لاعبو فريق الزمالك بعدما تقدموا بالهدف الأول عن طريق المحترف البوركيني سيسيه الوافد الجديد الى القلعة البيضاء..!!
* أخطاء المدافعين وسرحانهم واستهتارهم بالفريق المنافس بعد التقدم أثناء المباراة هو الذي أدى للهزيمة مما دعى الخبير شحاتة الى مهاجمة المدافعين وإعلانه خلو الساحة المصرية من لاعبي الدفاع المميزين..!!
* في ذات المنافسة استحق النجم الساحلي التونسي الفوز على الشلف الجزائري، قاهر الهلال السوداني، بهدف دون مقابل على أرضه ووسط جمهوره بأرض المليون شهيد..!!
* فارق الخبرة ظهر بوضوح ورجح كفة رفاق الحارس المتألق البلبولي الذي أسهم بقدر كبير في الفوز الباهر وعودة زملائه بالنقاط الثلاث الى تونس..!!
* افتقد لاعبو الشلف الخبرة الكافية لمجاراة النجم نسبة لأنهم يشاركون للمرة الأولى في مرحلة المجموعات وكما يعلم الجميع فإن الشلف وصل إلى ربع النهائي على حساب الهلال السوداني..!!
* أمس الأحد حقق الترجي فوزاً منطقياً على صن شاين النيجيري بهدفين دون مقابل في عقر داره ليقترب بنسبة كبيرة من العبور الى نصف النهائي..!!
* صن شاين النيجيري سيكون هو المستودع الذي تتحصل منه فرق المجموعة على النقاط ويبقى فارق الأهداف هو الفيصل في تحديد تفوق هذا الفريق عن ذاك..!!
* الحقيقة أن الظروف أنقذت المريخ والهلال من (البهدلة) في الدور ربع النهائي برابطة الأبطال بعدما كتبت عليهما الوداع من الدور الثاني مكرر أمام مازيمبي والشلف..!!
* مستوى الترجي والنجم والأهلي المصري ومازيمبي وتشيلسي الغاني الذي ظهروا به في الجولة الأولى بربع النهائي كشف حقيقة أن المريخ والهلال أفلتا من الفضائح..!!
* وبمناسبة الفضائح تعجبت وضحك من التبريرات التي ساقها مدرب منتخب الشباب الديبة عقب الهزيمة أمام السعودية بثلاثية نظيفة في البطولة العربية..!!
* كان التعجب والضحك سيختفيان لو أن المدرب الديبة تقدم باستقالته وأعلن اعتزاله التدريب نهائياً اعترافاً منه بالفشل الذي ظل يلاحقه سواء مع المنتخبات أو الأندية..!!
* منتخبا الشباب والناشئين مسحا الصورة الجميلة التي رسمها المنتخب الرديف في المملكة قبل أيام.. ولا عزاء للديبة ولا شرف..!!

مقالات ذات صلة

إغلاق