أخبار

الحكومة تحذر المخابز والمطاحن المخالفة وتتوعد بسحب الرخص

وجّه والي الخرطوم د. “عبد الرحمن الخضر” بعدم زيادة أسعار الخبز أو تقليل وزنه. وحذّر بقوله: (أي مخالفة للأسعار والأوزان المعلنة ستعرض مرتكبيها للمساءلة القانونية التي تصل إلى حد سحب الرخصة من المخبز أو المطاحن المخالفة). وجزم الوالي بأن سلعة الدقيق (خط أحمر)، أكدت عليه الإجراءات الاقتصادية الأخيرة واعتبرت القمح والدقيق سلعة مستثناة من الإجراءات الأخيرة. ووجّه جهاز المخالفات الذي تم تدشينه مؤخراً العمل مع نيابة حماية المستهلك لرصد أي مخالفات في أسعار وأوزان الدقيق، وتقديم المخالفين للمحكمة بنص قانون حماية المستهلك، الذي وقّع عليه أمس (الثلاثاء) عقب إجازته من المجلس التشريعي.
وفي السياق، أكد الوالي أنه أجرى اتصالات واسعة على مستوى وزارة المالية الاتحادية وبنك السودان واتحاد المخابز تأكد من خلاله تجاوز العقبات التي واجهت انسياب الدقيق بشكله الطبيعي، وأدت إلى حدوث ندرة في الدقيق توقف بسببه عدد من المخابز خلال اليومين الماضيين. وقال إن بنك السودان التزم بتوفير العملات حسب السعر المحدد لتوريد الدقيق ومن ثم بدأ الدقيق ينساب حسب الكميات المقررة سابقاً.
وفي السياق، أرجع اتحاد المخابز شح رغيف الخبز بالعاصمة والولايات إلى إلغاء بنك السودان المركزي لاعتمادات استيراد القمح والدقيق للشركات والمطاحن. وأبلغ الأمين العام للاتحاد “عبد الرؤوف أبو طالب” (المجهر) أن بعض المطاحن قللت من توزيعها للدقيق للمخابز بسبب تأخر فتح الاعتماد نسبة لشح العملات الأجنبية، مؤكداً أن العمل جارٍ لمعالجة نقص الدقيق وتوفيره للمخابز، حيث تعمل الشركات بطاقتها القصوى في ذات الاتجاه، مشيراً إلى النقص الكبير في واردات شركة (ويتا) أكبر مستورد للغلال.
وفي السياق، علمت (المجهر) عن وصول باخرة إلى الميناء الأخضر ببورتسودان تحمل (70) ألف طن قمح، فيما متوقع أن تصل مساء اليوم باخرتان بحمولة 25 ألف طن قمح. وأكد المصدر أنه يجري حالياً تفريغ (134) ألف طن قمح من بواخر شحن وصلت مؤخراً إلى الميناء. وأضاف المصدر أن هنالك شحنات تحركت منذ أربعة أيام وهي الآن تبدو على مشارف الخرطوم تحمل (10) آلاف طن دقيق، مبيناً أن هذه الكمية ستسُد فجوة النقص خلال هذا الشهر، مؤكداً أن واردات البلاد من القمح بلغ الشهر الماضي (273) ألف طن.

مقالات ذات صلة

إغلاق