أخبار

«كرتي»: مستعدون للتعاون مع المجتمع الدولي لإيصال الغذاء لمناطق النزاع

انخرط وزير التعاون التنموي والبيئة النرويجي «هيكي هولماس» في محادثات مع وزير الخارجية «علي كرتي»، أمس (الخميس)؛ لبحث آفاق التعاون بين الخرطوم وأوسلو، وسبل دعم العلاقات بين البلدين والقضايا التي تشكل أولوية للعمل بينهما، بحضور سفير النرويج بالخرطوم.
وأبدى «كرتي» ترحيبه بالوزير النرويجي الذي تسلّم حقيبته الوزارية حديثاً، ووصل الخرطوم قادماً من جوبا، مشيراً للارتباط القوي بين النرويج والسودان في عدد من القضايا السياسية والاقتصادية المرتبطة بتعزيز السلام والاستقرار في المنطقة.
وجدّد «كرتي» قناعة السودان بضرورة استدامة السلام في المنطقة عموماً ومع دولة جنوب السودان على وجه الخصوص، مشيراً إلى أن قناعة حكومة السودان هي استدامة السلام، على الرغم من إدراك الحكومة لمترتبات الانفصال الاقتصادية (في ضوء تقاعس المجتمع الدولي عن الوفاء بالتزاماته بشأن تعزيز السلام والاستقرار).
 وشرح «كرتي» للوزير النرويجي موقف السودان بشأن عدد من القضايا التي تشغل بال المجتمع الدولي، على رأسها المفاوضات التي تجري حالياً السودان وجنوب السودان في أثيوبيا، والوضع الإنساني في جنوب كردفان فضلاً على الأوضاع الاقتصادية في البلاد، مشيرا إلى تعاون السودان مع الوساطة الأفريقية، والى التعقيدات التي تواجه طرفي التفاوض، وتحول – حتى الآن – دون إحراز اختراق واضح.
ونوّه إلى أنه لا يوجد مدنيون في المناطق التي يدور فيها قتال الآن بين المتمردين والقوات المسلحة في جنوب كردفان، مبيناً أن المدنيين إما نزحوا إلى مناطق سيطرة الحكومة وإما لجأوا إلى جنوب السودان، وأن الحكومة مستعدة للتعاون مع المجتمع الدولي لإيصال الغذاء والاحتياجات الإنسانية لمواطنيها أينما كانوا.
من ناحيته، شكر الوزير النرويجي وزير الخارجية على الترحيب، وعلى الشرح المفصل للقضايا، مجدداً حرص بلاده على العمل مع دولتي السودان لجلب السلام والاستقرار للبلدين. مذكراً بأن مساعي بلاده لعقد مؤتمر اقتصادي خاص بالسودان ما تزال قائمة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق