شهادتي لله

"ربيع".. لم يكذِّب

} أحدثت المعلومة التي أطلقها الأخ الدكتور “ربيع عبد العاطي عبيد” الإعلامي والقيادي بالمؤتمر الوطني، عن (متوسط دخل الفرد) في السودان، خلال برنامج (الاتجاه المعاكس) الذي بثته قناة (الجزيرة) القطرية الأسبوع الماضي، أحدثت (جدلاً)، بل (سخطاً) واسعاً انتقل من مجالس العامة في “الخرطوم” والأرياف، إلى صفحات الصحف السياسية، وأغلب من كتبوا عابوا عليه وقوعه في ما أسموه (خطأً فادحاً) بقوله إن متوسط دخل الفرد في السودان يبلغ (1800 دولار)، (ألف وثمانمائة دولار)، بينما ذهب المتحدث باسم (المؤتمر الوطني) د.”بدر الدين أحمد إبراهيم” إلى إطلاق تصريح غريب ـ لم تنشره معظم الصحف ـ وفيه يتبرأ الحزب الحاكم من أن يكون حديث “ربيع” يمثل وجهة نظر أو رؤية الحزب!!
} ولم يعد للناس في مجالس “الخرطوم” حديث غير (التهكم) على (كذبة ربيع) الداوية!! لدرجة أن أحدهم قال لي ضاحكاً: (انتظرت “ربيع” في مطار “الخرطوم”، عشان يديني الـ (1800 دولار) بتاعت الشهر الفات)!!
} والحقيقة أن د.”ربيع” لم يخطئ إطلاقاً، ولم يكذّب، بل قال الحقيقة التي بدت (غريبة) على الناس، ولكنه لم يوضح، ولم يفسر، وهذا أيضاً ليس خطأً لأنه افترض أنه يخاطب (صفوة) في برنامج مخصص للجدل السياسي بين كبار مفكري وساسة وإعلاميي الوطن العربي.
} “ربيع عبد العاطي” لم يقل إن دخل الفرد في السودان (شهرياً) يبلغ (1800 دولار)، بل قال بالحرف الواحد وقد استمعتُ إلى التسجيل أكثر من مرة: (إن متوسط دخل الفرد في السودان يبلغ 1800 دولار)، وهو محق في ذلك، لأن (متوسط دخل الفرد) في أي دولة من دول العالم يتم استخلاصه من إجمالي الدخل (القومي) أو (المحلي) للدولة في سنة ما مقسوماً على (عدد السكان) في ذات السنة.
} وعلماء وخبراء الاقتصاد لا يعرفون شيئاً اسمه (متوسط دخل الفرد في الشهر)!! باعتبار أن دخل الفرد ـ دائماً ـ يكون مرتبطاً بالسنة، وبعدد السكان وبالناتج المحلي للدولة.
} ومصداقاً لما ذهبتُ إليه، جاء في التقرير الصادر عن (المنظمة العربية للتنمية الصناعية) التابعة لجامعة الدول العربية، ونشرته صحيفة (الأهرام) المصرية في عددها بتاريخ (5/ يناير/ 2011) تفاصيل متوسط دخل الفرد في جميع الدول العربية.
} وحسب التقرير فإن متوسط دخل الفرد في السودان يبلغ (1518) دولاراً، هذا بحساب أن عدد سكان السودان (38) مليون نسمة، وأنتم تعلمون ـ سيداتي سادتي ـ أن عدد سكان السودان قد تناقص بانفصال (الجنوب)، إلى نحو (30) مليون نسمة.. باعتبار أن عدد سكان الجنوب، حسب آخر تعداد (موحد) كان أكثر من (8) ملايين نسمة.
} وإذا قدرنا أن ما نقص من سكان يتراوح من ( 8 ـ 9) ملايين نسمة، فإن متوسط دخل الفرد في السودان ـ حالياً ـ يتجاوز بالتأكيد الرقم الذي أطلقه د.”ربيع” وهو (1800 دولار).
} وذكر تقرير المنظمة أن أعلى (متوسط دخل) لمواطن عربي، يوجد في دولة “قطر” إذ يبلغ (93000) دولار (ثلاثة وتسعين ألف دولار في السنة)، على أساس أن عدد السكان في حدود (مليون واحد) نسمة!! تليها الإمارات (54.606) دولاراً، بعدد سكان (5) ملايين نسمة، وفي المركز الثالث “البحرين” مع أنها ليست دولة (نفطية)، ولكن متوسط دخل الفرد فيها (27.245) دولار بعدد سكان أقل من (مليون) نسمة، والسعودية في المركز الرابع بمتوسط دخل للفرد يبلغ (19.345) دولار.
} أما متوسط دخل الفرد (العامل)، وهذه حساباتها مختلفة، فإن متوسط دخل الفرد (العامل) في السودان سيكون أعلى بكثير من “رقم ربيع”.
} ثم دعونا نحسبها (بالحسابات البلدي) وسنجد رقم الأخ “ربيع” صحيح مئة بالمائة، لأن (1800 دولار) في السنة تساوي بحسابات دولار السوق السوداء (لليوم السبت): (10800) جنيه سوداني (عشرة آلاف وثمانمائة جنيه) وعند قسمتها على (12) شهراً، فإن النتيجة تكون (900) جنيه، (تسعمائة جنيه سوداني لا غير).
} صحيح أن هناك موظفين وعمالاً يتقاضون شهرياً “أربعمائة جنيه فقط”، ولكن (الأكثرية) من العاملين في القطاع العام والخاص وحتى المزارعين والرعاة يتحصلون على (دخل شهري) لا يقل عن “تسعمائة جنيه” من موارد مختلفة.
} أخيراً.. “ربيع عبد العاطي” اجتهد قدر ما استطاع في أن يرد على (أكاذيب) الدكتور “عمر القراي” الذي ظل يردد (أرقاماً) لا ندري من أين أتى بها!! وتحدث في الحلقة كما يتحدث أي (رجرجة) في قاع المدينة: (أخوان عمر البشير عندهم عشرات الشركات)!! لاحظ (عشرات)!! يعني ثلاثين.. أربعين.. خمسين شركة!!
} أما عن (المؤتمر الوطني) فإن د.”ربيع” عندنا (قيادي) في هذا الحزب قبل (ظهور) د.”بدر الدين” بسنوات، وقبل “بدر الدين قالها “محمد عبد الله شيخ إدريس” (لا نعرف اسماً ولا رسماً للهندي عز الدين)!! فأين ذهب “شيخ إدريس” الآن؟!
} يذهب الزبد جفاءً، وبيقى في الأرض ما ينفع الناس.

الهندي عزالدين

شهادتي لله

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق