أخبار

اجتماع مفاجئ بين «البشير» و«سلفاكير»

استقبل الرئيس «عمر البشير» بمقر إقامته بالعاصمة الأثيوبية بفندق «شيراتون» رئيس دولة الجنوب «سلفاكير ميارديت» مساء أمس (السبت) قبيل مشاركتهما في إجتماعات قمة الاتحاد الافريقي في «اديس ابابا». وتعهد الرئيسان في اللقاء بالتوصل الى حل ديبلوماسي لانهاء ازمة الحدود بين البلدين وهو ما نال رضا كل المشاركين في القمة كخطوة اولى نحو استقرار البلدين.
وقال «سلفاكير» قبيل اللقاء بأن وفد الجنوب للمفاوضات يحمل توجيهاً واضحاً بضرورة إعادة ضخ النفط عبر أراضي السودان مع وجود ضمانات دولية.
وادرجت التوترات بين السودان والجنوب, مع تمرد الاسلاميين في شمال مالي بين النقاط الاكثر اهمية التي ستتناولها القمة الأفريقية التاسعة عشرة التي تلتئم اليوم الاحد وغداً الاثنين في العاصمة الاثيوبية مقر المنظمة القارية.
وتحدث رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي «جان بينغ» في خطابه الافتتاحي عن تقدم “بطئ ومتفاوت” في تطبيق “خارطة الطريق” التي اعدها الاتحاد الافريقي من اجل ايجاد حل للتوتر المستمر بين السودان وجنوب السودان.
وقال بينغ “لكنني الاحظ بكثير من الارتياح ما اكده البلدان مؤخرا من رغبة في العودة الى روح الشراكة في مفاوضاتهما” بهدف “انهائها في المهلة المحددة”. وقد استؤنفت المفاوضات بين البلدين في مايو في اديس ابابا دون تحقيق اي تقدم حقيقي في تسوية اكبر نقاط الخلاف العالقة وهي ترسيم الحدود وقضية النفط ووضع المناطق المتنازع عليها.
وسيعرض وسيط الاتحاد الافريقي في الازمة السودانية رئيس جنوب افريقيا السابق ثابو مبيكي على المجلس تقريرا حول تطور المفاوضات.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق