أخبار

الحاج آدم: رفضنا للجنوب فك تصدير البترول عبر أراضينا

قطع نائب رئيس الجمهورية، دكتور الحاج آدم يوسف، بأن لا تفاوض حول ملف البترول، ما لم يتم حسم الملف الأمني، وطرد المتمردين من دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان، بجانب أن تكون الحدود معلومة بين البلدين، وقال نائب رئيس الجمهورية، خلال مخاطبته القوى السياسية وفعاليات المجتمع بمدينة نيالا، أمس السبت: (إن وفد جنوب السودان المفاوض طالب بفك تصدير البترول عبر الأراضي السودانية في آخر اجتماع بين الطرفين في أديس أبابا، ونحن قرارنا ما نفتح أنابيب البترول وهذا الأمر سيكون آخر كرت في المفاوضات)، وشدد بأن السودان لن يقبل بخريطة الحدود التي جاءت بها جنوب السودان والتي ادعت فيها تبعية منطقة الـ(ميل 14جنوب بحر العرب) إلى الجنوب، وأكد أن السودان لن يلتزم بقرارات مجلس الأمن ما لم يتحقق الأمن بالسودان، وأضاف: (إن استمروا في طريقهم فنحن سنتصدى لهم ونقول لهم ليس في نهاية النفق إلا الظلمة والهلاك)، وقال 🙁 من كان يحلم بأن الحركات المتمردة ومظاهرات البعض في الخرطوم تحقق له شيئاً فإن حلمه سيطول) . فيما جأر رئيس تشريعي الولاية، على آدم عثمان، بالشكوى مما وصفها بالمعاناة التي تواجه إنسان دارفور المتمثلة في ضنك المعيشة والارتفاع المستمر للأسعار بسبب الترحيل، مطالباً بالإسراع في إكمال طريق الإنقاذ وتأهيل خط السكة حديد، وأشار رئيس المجلس إلى ضرورة معالجة قضية الارتفاع غير المبرر لتذاكر الطيران من نيالا إلى الخرطوم، مشيراً إلى أن التذكرة إلى الخرطوم ذهاب وإياب تبلغ قيمتها (1,400) جنيه.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق