أخبار

بروفيسور شمو: الصحف في محنة ودمجها أحد خيارات الحل

قال رئيس المجلس القومي للصحافة والمطبوعات، بورفيسور على شمو، إن الصحافة بالبلاد تمر هذه الأيام بمشكلات كبيرة؛ بسبب الأوضاع الاقتصادية، وتراجع سعر صرف الجنيه أمام الدولار، وارتفاع أسعار الورق والطباعة، وقال إن الرقابة ليست هي القضية وإنما الموضوع صناعة الصحافة ذاتها.
وقال شمو، في محاضرة بالدورة التدريبية المتقدمة، التي نظمها الاتحاد العام لنقابات عمال السودان، قال: (إذا اتجهت الصحف إلى زيادة أسعار الإعلانات فإنه سيقلل من نسبته، وإذا أرادوا حل المشكلة بزيادة سعر النسخة إلى جنيهين، فإن المواطن غير قادر على شراء الصحف)، وأضاف شمو: (الصحافة تعيش الآن في محنة وتحتاج إنقاذاً)، ودعا شمو الناشرين إلى التفكير في كيفية حل المشكلة، منوهاً إلى أن الدمج واحد من الخيارات، وإذا حدث يمكن للصحف أن تستفيد من البنيات التحتية التي بها، والقروض طويلة الأجل التي توفرها الدولة، واقترح شمو على إدارة الصحف الاتجاه إلى الصحافة الالكترونية، أو التحول إلى المرونة في صناعة الصحافة، وقال إن معظم دول العالم اتجهت لذلك.
وكشف شمو عن امتلاك السودان لمدار فضائي وحصوله على رخصة منذ سنوات من اللجنة الدولية للراديو، لكن لم يتم استغلاله بقيام قمر صناعي سوداني.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق