أخبار

نقص حاد في الأطباء بغرب دارفور

كشفت حكومة غرب دارفور عن نقص حاد في عدد الأطباء والاختصاصيين بمستشفيات الولاية. وأقر والي غرب دارفور “حيدر قالوكوما” بوجود (4) اختصاصيين فقط في مجال النساء والتوليد بالولاية، مؤكداً عجز ولايته عن تطبيق سياسات وزارة الصحة الاتحادية المتعلقة بتوفير قابلة لكل قرية، مقراً بوجود عجز في عدد القابلات يصل إلى 590 قابلة، وقال إن الولاية تمكنت من توفير 294 قابلة فقط من جملة 984 من العدد المطلوب.
وطالب “قالوكوما” في الاحتفال باليوم العالمي للسكان بمدينة الجنينة، أمس (الاثنين)، بضرورة زيادة حصة الولاية في العلاج المجاني لمقابلة العمليات القيصرية وعلاج الأطفال دون سن الخامسة، فضلاً على تزويد الولاية بإسعافات الدفع الرباعي، وتشييد مراكز صحية ومستشفيات لمواجهة النقص الحاد في عدد المؤسسات. وأشار إلى أن جملة المستشفيات العاملة (8)، بينها مستشفى مرجعي واحد و(4) مراكز للولادات القيصرية. من جانبه، أكد وزير الصحة الاتحادي “بحر إدريس أبو قردة” انخفاض وفيات الأمهات والأطفال، إلى 216 حالة بين كل مائة ألف ولادة حية خلال عام 2010م، معلناً سعي وزارته لإنفاذ سياسات تنظيم الأسرة، وقال إن تنظيم الأسرة لا يعني تحديد النسل. وأشار لوجود 28% من النساء يرغبن في المباعدة بين الولادات لكن ينقصهن الوعي الصحي.

مقالات ذات صلة

إغلاق