أخبار

المؤتمر الوطني يستبعد الوحدة مع الشعبي

أقرّ رئيس البرلمان “أحمد إبراهيم الطاهر”، في اجتماع هيئة شؤون المجلس، أمس، بتخفيض ميزانية اللجان الخاصة بالأنشطة والورش وجلسات الاستماع، فيما أمّن على ضرورة إجراء الزيارات الميدانية في إطار الدور الرقابي للبرلمان. وأكد بقاء نواب رؤساء اللجان في مناصبهم دون مخصصات (إلا من أبى). وألمح رئيس لجنة الأمن والدفاع والشؤون الخارجية بالبرلمان، القيادي بالمؤتمر الوطني، “محمد الحسن الأمين”، في تصريحات، أمس، إلى إمكانية مشاركة أعضاء البرلمان من مناطق التماس وولايات الحرب في المفاوضات مع الجنوب، وذلك بعد موافقة رئيس البرلمان. وقال إن الجنوب مدعوم بمستشارين من دول غربية. وأكد أن المجتمع الدولي ينحاز بصورة سافرة للجنوب، لكنه قطع بأن أعضاء الوفد السوداني المفاوض يتميزون بالخبرة.
إلى ذلك، استبعد “الحسن” توحيد الحركة الإسلامية السودانية في الوقت الحالي. وقال إن الوقت مازال مبكراً على توحيدها. وكشف عن خطة للجنة خلال الأيام القادمة، منها زيارة لولاية جنوب كردفان والنيل الأزرق، إلى جانب الوقوف على الأوضاع الأمنية بالبلاد بصورة عامة، ومتابعة سير الأوضاع القانونية للجنوبيين المقيمين بالشمال، وتطورات ملف السودان والقرارات الدولية المتعلقة به في مجلس الأمن، فضلاً على إجراء زيارات للمنظمات الدولية، لكنه أكد أن اللجنة ليس في نيتها إجراء زيارة للجنوب، إلا بعد انتهاء المفاوضات.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق