شهادتي لله

بيانات الاتحاد .. و(أحزان) و(أفراح) النيل الأزرق

ـ 1 ـ
{ هل سيكتفي الاتحاد العام للصحفيين السودانيين بإصدار بيانات (شجب وإدانة)، كلما قررت مؤسسة صحيفة الاستغناء عن عدد من المحررين والكتاب؟! وهل تنحصر كل المشكلة في تجاوز الصحف للاتحاد بعدم إخطاره بقرارات الفصل قبل شهر، كما ينص على ذلك قانون الصحافة والمطبوعات، وكما يردد الاتحاد في بياناته؟!
{ الأقوم أن يتصدى الاتحاد لمسؤولياته تجاه القاعدة الصحفية بالمساعدة (العملية) في إيجاد حلول لأزمة الصحافة (الاقتصادية)، وذلك بالترتيب والانخراط في اجتماعات ذات فائدة مع الجهات ذات الصلة في الحكومة التي تمارس (التضييق) على الصحف بفرض الضرائب والرسوم، والجبايات المختلفة، بالإضافة إلى عقد تفاهمات مع محافظ بنك السودان، لتوفير قدر مناسب من (النقد الأجنبي) للمطابع، وفتح اعتمادات استيراد الورق ومواد الطباعة بسعر (2.8) جنيه للدولار، أسوة بالقمح والجازولين والدواء، علماً بأن فاتورة المطابع السنوية أقل بكثير من الفواتير الأخرى، ولا تشكل رقماً مفزعاً للبنك المركزي.
{ هنالك أزمة حقيقية تواجه الصحف، وقد اضطرت عدد منها إلى الصدور في (12) صفحة اعتباراً من يوم أمس (الجمعة)، بعد أن ظلت إداراتها تكابر، وتمارس الادعاء والتفاخر بأنها (لم) و(لن) تتراجع عن قرار الصدور في (16) صفحة!! غير أنهم، بعد ثلاثة أشهر طويلة، وصلوا متأخرين إلى قناعاتنا التي رسمناها منذ بداية الأزمة!!
ـ 2 ـ
{ شريكي السابق الأخ “عبد الله دفع الله” صاحب (الأهرام اليوم) – حالياً – ظل في الآونة الأخيرة يردد مقترحاً مضحكاً بضرورة دمج جميع الصحف في (صحيفتين) فقط!! الأخ “عبد الله” كان يسخر من مقترح (الحكومة) بدمج الصحف في عهد الأهرام اليوم (الذهبي)!! اتنين بس يا عزيزي “عبد الله”؟! يا أخي ما بالغت؟!
رمضان كريم
ـ 3 ـ
{ مر اليوم الأول من الشهر المبارك بهدوء، ونعومة، فقد كان طقس “الخرطوم” عليلاً.. و(ربيعياً) ولكن بدون “مظاهرات”..!! وبعد الإفطار ذهب الظمأ وابتلت العروق، وثبت الأجر إن شاء الله.. وعمت السكينة شوارع أم درمان، وبحري والخرطوم، والنسيم يتراقص طبيعياً على الوجوه المرهقة، وكأنها نفحات ربانية ورسائل روحانية، من الخالق لعباده الصائمين في السودان!! سبحان الله.
ـ 4 ـ
{ قدمت قناة (النيل الأزرق) الرائعة كعادتها، حلقة مميزة ومؤثرة جداً في أول أيام رمضان عن الفنان الراحل العزيز الصديق “نادر خضر”.. عليه رحمة الله، في مفتتح سلسلة (أغاني وأغاني) التي يقدمها باقتدار الأستاذ الكبير “السر أحمد قدور”.
{ وكان لافتاً أن جميع المشاركين من المطربين والمطربات قد توشحوا بالسواد، علامة شاخصة على الحزن النبيل على فقد الرفيق الأثير، الفنان الإنسان “نادر” (النادر).
{ بقدر ما كانت الحلقة حزائنية دافقة بدموع “عاصم البنا” و”عصام محمد نور”، و”شريف الفحيل” و”حسين الصادق”، والأخت “أفراح” وزميلاتها، إلاَّ أن اللمسات الفنية للمخرج الرائع “مجدي عوض صديق”، والتقديم المميز للقدير “السر قدور” جعلت من الحزن مشهداً للإبداع!!
ـ 5 ـ
{ أسعدني كثيراً خبر عقد قران المذيعة اللامة “تسابيح مبارك خاطر” على سليل السادة (المراغنة) الأستاذ “إبراهيم الميرغني”. فكلما تحققت أمنيات المبدعين والمبدعات في الوسط الإعلامي وكل الأوساط، ازدادت مساحات الفرح في دواخلنا وأفئدة أهل السودان الممتلئة بالمحبة.
{ الزميلة “تسابيح” مفردة مهمة من مفردات (النيل الأزرق) ولوحتها الساحرة.
{ مبروك.. مبروك.. والتهانئ لوالدها الزميل الأستاذ “مبارك خاطر”، ولمدير القناة الرائع “حسن فضل المولى” وبيت مال وعيال.

الهندي عزالدين

شهادتي لله

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق