أخبار

الصائمون ببورتسودان يغطسون داخل البحر الأحمر

احتمى مواطنو مدينة بورتسودان من ارتفاع درجات الحرارة بالغطس في مياه البحر الأحمر، ولاحظت (المجهر) أن أعداداً كبيرة من سكان المدينة توافدوا على سواحل البحر المطلة على قصر الضيافة والنادي العالمي، ونادي الشرطة ونادي الموانئ في بورتسودان، وقال عدد كبير من الصائمين، للصحيفة، إن المكيفات توقفت عن العمل بأجزاء كبيرة من المدينة، وأن بعضها أصبح ضعيف الأداء للضغط العالي عليها؛ مما جعلهم يلوذون بالبحر، وأضافوا إن برودة طقس مياه البحر تعتبر طبيعية مقارنة بثلاجات الفاكهة.
ولليوم الثالث على التوالي لرمضان مازالت الأسر تخرج متجهة إلى المصايف في سنكات، جبيت، هيا وكسلا؛ بحثاً عن الأجواء المعتدلة، ولوحظ أن أعداداً من المواطنين يتكدسون داخل أفرع المصارف ذات الصالات المكيفة حتى بعد الانتهاء من معاملاتهم البنكية، وطالبت شريحة واسعة من المواطنين السلطات ورجال البر بالمسارعة في تقديم الصالات المزودة بالمكيفات لتقي المواطنين نهار رمضان الغائظ، الجدير بالذكر أن مدينة بورتسودان تعاني خلال شهور الصيف من الحر الشديد.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق