أخبار

الجيش يصد هجوماً جديداً للجبهة الثورية على «فتاحة»

قالت الحكومة أن القوات المسلحة تصدت، ظهر أمس (الأربعاء)، لهجوم نفذته قوات الجبهة الثورية للمرة الثانية على منطقة “فتاحة” التابعة لمحلية اللعيت بولاية شمال دارفور، وأكدت أنها كبدت العدو خسائر فادحة في العتاد. وأفاد معتمد محلية اللعيت الدكتور “عبد الرحمن يونس” بدخول مجموعة من ما وصفهم بفلول الجبهة الثورية الهاربة من المعارك التي اندلعت أخيراً في مناطق (التبون والكركدى وأم شويكة) بولاية شرق دارفور إلى منطقة فاتحة جنوب شرقي اللعيت.
وقال المعتمد، في تصريحات صحفية، إن المرتزقة نفذوا العديد من الممارسات السالبة في منطقة فتاحة والقرى المجاورة من نهبٍ وسلبٍ لممتلكات المواطنين الأبرياء العزل، واستهداف محطات المياه (الدوانكى) لأخذ الوقود والسيارات وإطاراتها، بجانب تدمير محطة أريبا (MTN) بالمنطقة.
ونفى “يوسف” وقوع أي خسائر في أرواح المواطنين، وكشف عن دخول طليعة من متمردي الجبهة الثورية الهاربة تمتطي حوالي (32) سيارة دفع رباعي (لاند كروز) إلى فتاحة نهار أمس. وخرجت بساعات من دخولها وعاودت الدخول مرةً أخرى بقوة أكبر مزودة باليات عسكرية وشاحنات كبيرة.
وكشف عن تسلل مجموعة منها إلى قرية “عين ترمة” بالقرب من فتاحة حيث قاموا بتفكيك إطارات سيارة احد المواطنين وأخذ الوقود منها. مؤكداً قدرة القوات المسلحة والمجاهدين على التصدي (لكل من تسول له نفسه المساس بالأمن والاستقرار بالمنطقة).

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق