أخبار

مجلس الامتحانات يتمسك بإلغاء مادتي العربية والإسلامية الـخاصة

قرر مجلس امتحانات السودان الإبقاء على قراره بإلغاء مادتي اللغة العربية الخاصة والتربية الإسلامية الخاصة وحذفهما من المواد التي يجلس لها الطلاب في امتحانات الشهادة السودانية اعتباراً من العام الدراسي 2013م وفقاً للائحة الامتحانات 2010م.
وقال مدير الامتحانات، د. عوض النو، في تصريحات عقب اجتماع المجلس، إن المجلس في اجتماع سابق في 2010 ناقش المادتين، وتم إخطار أصحاب المدارس التي تدرس المنهج القومي باللغة الانجليزية بالقرار، والذي يهدف لتحقيق العدالة بين كل الطلاب الجالسين لامتحان الشهادة الذين يتنافسون في الدخول للجامعات السودانية وفقاً للائحة التي حددت مآلات الإعفاء من إحداهما أو كلتيهما بشروط مخصصة، حيث اشترطت الإعفاء في اللغة العربية لغير السودانيين فقط، والثاني أن يكون الطالب قد درس مرحلة الأساس خارج السودان في دولة غير ناطقة بالعربية، أما الإعفاء من التربية الإسلامية في حال يكون الطالب من معتنقي ديانة غير إسلامية أو مسيحية أو معتقد ديني آخر، واشترطت في حال قبول الإعفاء أن لا يقل عدد المواد التي يجلس لها في امتحان الشهادة عن (7) مواد، وأن لا يزيد عن (8)، مؤكداً أن وجود مادتين خاصتين كان قراراً سابقاً في عهد نميري لصالح أبناء الجنوب، وقال إنهما أدتا الغرض منهما بارتباط عدد كبير من الجنوب باللغة العربية ودخول أعداد كبيرة للإسلام، مؤكداً انتفاء السبب من وجود المادتين الآن، وقال إن المدارس التي تدرس بالمنهج القومي لاحق لها في تدريس تلك المواد، وأن أحد شروط الحصول على التصديق لفتحها أن تدرس اللغة العربية والتربية الإسلامية العامة.

مقالات ذات صلة

إغلاق