الحوادث

دافع عنه (15) محامياً : محاكمة شاب متطرف كفَّر الحكومة والأحزاب

بدأت بمحكمة جنايات الكلاكلة، أمس، محاكمة متطرف شاب بتهمتي تقويض النظام الدستوري والدعوة لمعارضة السلطة بالعنف وسط إجراءات أمنية مشددة، وترافع عن المتهم (15) محامياً، واستمعت المحكمة إلى أقوال المتحري في البلاغ الذي أكد أن الشرطة تلقت البلاغ من إمام مسجد بالكلاكلة اللفة، أكد فيه أن المتهم خطب في المصلين عقب صلاة العصر وكفّر الحكومة وطالبها بالحكم بالدستور الإسلامي، كما كفّر بعض الأحزاب السياسية في البلاد. وقال المتحري: (ودعا المصلين إلى مساندته في دعوته)، وأكد المتحري أن الشاكي حاول التحاور معه بالدين والحسنى إلا أنه رفض، مما اضطره إلى إبلاغ الشرطة، وذكر أن الشرطة ألقت القبض على الرجل، وقد رفض تسوية الأمر بكتابة تعهد شخصي بعدم تكرار ما يدعو إليه، مما حدا بالإمام إلى فتح بلاغ جنائي ضده لدى النيابة، وأكد المتحري أنه قدمت توصية بشطب المادة (50) من القانون الجنائي (تقويض النظام الدستوري) إلا أنها لم تشطب بواسطة النيابة، وقال المتحري إن المتهم كفّر كل الأنظمة الديمقراطية.

مقالات ذات صلة

إغلاق