أخبار

السودان يتفاءل بجلسة مجلس الأمن في الثاني من أغسطس القادم

أبدت الحكومة تفاؤلاً بأن جلسة مجلس الأمن في الثاني من أغسطس القادم ستشهد مرونة من أعضائه؛ حال أفضت العميلة التفاوضية في أديس أبابا بين الخرطوم وجوبا إلى نتائج إيجابية، فيما التقى، أمس (الجمعة) وزير الخارجية “علي كرتي” مندوب فرنسا الدائم في الأمم المتحدة السفير “جيرارد أرو”. وأكد مندوب السودان لدى الأمم المتحدة “دفع الله الحاج” أن اللقاء كان مثمراً، شرح خلاله الوزير لمندوب فرنسا رؤية الحكومة السودانية في مختلف الملفات العالقة مع دولة الجنوب. ووصف “الحاج”، في تصريحات صحفية، اللقاء، بالإيجابي بإعتبار أن باريس سترأس دورة مجلس الأمن خلال شهر أغسطس المقبل الذي تنتهي في مطلعه مهلة مجلس الأمن لتنفيذ القرار 2046. وأضاف أنه شاطر مندوب فرنسا وزير الخارجية رؤية الحكومة السودانية في القضايا المختلفة، مشيراً إلى تفهُّم الأمانة العامة للأمم المتحدة لمواقف السودان وشرعيتها. وأوضح أن وزير الخارجية طرح أمام كبار المسؤولين في الأمم المتحدة الوثائق القانونية التي تعتمد عليها الحكومة في بناء مواقفها. وفي الأثناء، أعربت فرنسا عن قلقها إزاء تدهور الوضع الأمني مؤخراً في دارفور. وأشارت إلى ضرورة التوصل (بصورة عاجلة الى اتفاق شامل) بين السودان وجنوب السودان. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية “برنار فاليرو”: (إن فرنسا قلقة إزاء تدهور الوضع الأمني مؤخراً في دارفور؛ بسبب تكثيف العمليات المسلحة والهجمات التي تشنها حركات متمردة).

مقالات ذات صلة

إغلاق