الحوادث

(تسوية) تعيد إلى بنك إماراتي أمواله من مواطن سوداني

لاحق بنك إماراتي سائق جرارات سوداني بعد عودته نهائياً إلى أرض الوطن، لمقاضاته بتحرير شيك من بنك الخليج الأول بمبلغ (15) ألف درهم، بما يعادل حسب إفادة بنك السودان المركزي (10.995) جنيه سوداني. وكان السوداني قد أخذ المبلغ في قرض (فيزا كارت) على أن يسدد للبنك بأقساط شهرية، وقام بسداد جزء من المبلغ، ولم يكمل البقية، وعاد إلى السودان في زيارة وادعى أن جواز سفره قد ضاع، ولم يعد إلى الإمارات لسداد بقية المبالغ التي عليه، فلجأ البنك إلى عمل تفويض لأحد الأجانب لمقاضاته داخل السودان، حيث قام الأخير بفتح إجراءات جنائية في نيابة الخرطوم شمال، وبعد اكتمال التحريات وضع ملف القضية أمام المحكمة التجارية بالخرطوم، وعند محاكمة السائق السوداني أقرّ بأخذه المبالغ المذكورة، وتمت تسوية القضية بعد توصل الطرفين لاتفاق يدفع بموجبه المتهم للشاكي مبلغ 15 ألف درهم إماراتي مقابل شطب القضية، وأن يتم ذلك بالأقساط (3) آلاف درهم كل شهر.

مقالات ذات صلة

إغلاق