أخبار

مطالبة بتحويل مولد كهربائي من بورتسودان لإنارة سواكن

أعربت مجموعات كبيرة ومتنوعة من المعتمرين والسودانيين العائدين في إجازات سنوية من المملكة العربية السعودية ودول الخليج عبر ميناء عثمان دقنة بسواكن، عن استيائهم واحتجاجهم لانقطاع التيار الكهربائي بمدينة سواكن بسبب تعطل العمل بالمحطة الرئيسية بالمدينة بعد اشتعال النيران في مولدين بالمحطة في الثالث والعشرين من يوليو الجاري.
وطالب المحتجون وزير الكهرباء أسامة عبد الله بالتدخل العاجل لوضع حلول إسعافية سريعة وحلول جذرية.
وقال عدد من المواطنين، لـ (المجهر)، إن الوضع في سواكن في غاية التأزم، وأن المدينة غارقة في الظلام وأن الأمر يستدعي تدخل السلطات العليا.
وناشد الأهالي وزير الكهرباء السماح للسلطات الولائية باستخدام المولد الموجود حالياً في المحطة الفرنسية ببورتسودان، وهو في حالة جيدة بطاقة (1.5) ميقاواط الذي يكفي المدينة، وقال إن بقاء سواكن في هذه الحالة يعكس صورة سيئة جداً عن البلاد.

مقالات ذات صلة

إغلاق