أخبار

زيادة تعرفة المواصلات بنيالا عقب إضراب أصحاب المركبات

توقف أصحاب المركبات العامة (المواصلات) بمدينة نيالا حاضرة جنوب دارفور عن العمل، أمس (الاثنين)، بسبب عدم الاستجابة لمطالبهم بزيادة تعريفة المواصلات وحصة الوقود في محطات البترول؛ الأمر الذي أدى إلى خروج المواطنين في تظاهرات بشارعي الكنغو وجبل مرة بنيالا، إلا أن قوات الشرطة تمكنت من تفريق المتظاهرين مستخدمة الغاز المسيل للدموع. واعتبر نائب رئيس المؤتمر الوطني بالولاية “قدير على زكين” احتجاج أصحاب المركبات والمطالبة بزيادة التعريفة من (80) قرشاً إلى واحد جنيه مشروعة. وقال قدير للصحفيين بدار الحزب إن أصحاب المركبات اتبعوا طريقة احتجاجية أوقفوا المواصلات، وتجمعوا في شارع الكنغو، مطالبين بزيادة التعرفة وحصة الوقود للمركبات، إلا أن بعض الأشخاص استغلوا الأمر لأجندتهم الخاصة، وحولوه إلى مظاهرات وحدث سياسي. وبعد لقاءات أجرتها حكومتا محليتي نيالا ونيالا شمال مع أصحاب المركبات أصدر معتمد بلدية نيالا أمراً محلياً بزيادة تعرفة المواصلات من (80) قرشاً إلى واحد جنيه. وحول احتجاج قبيلة الفلاتة على التشكيل الجديد لحكومة الولاية، قال “قدير” إن حزبه لم يسعى لإقصاء أي جهة من المكونات الاجتماعية للولاية. وأشار أن تخفيض الحكومة بنسبة (54%) أدى إلى بروز بعض الاحتجاجات من بعض القبائل حول المشاركة. وقال إن أكثر احتجاج كان صارخاً من قبيلة الفلاتة التي اعتبرت الأمر ظلماً واستهدافاً لها. وكشف “قدير” عن اتفاق بين ناظر وقيادات الفلاتة ورئيس الحزب ونائبه ورئيس المجلس التشريعي لمعالجة الأمر دون أن يأخذ طابعاً قبلياً.

مقالات ذات صلة

إغلاق