أخبار

الوطني: نمتلك ملفات لمخططات وتآمر خارجي للإطاحة بالنظام

كشف القيادي في المؤتمر الوطني الحاكم، نائب رئيس البرلمان “هجو قسم السيد” أن حزبه يمتلك ملفات تكشف عن مخططات وتآمر خارجي تقوده مندوبة واشنطن لدى مجلس الأمن مع جنوب السودان لإسقاط نظام الخرطوم. وحذّر من حرب عصابات وتصفيات واغتيالات محتملة حال فشل جولة المفاوضات الحالية في أديس أبابا، المقرر أن يتوصل فيها السودان وجنوب السودان إلى تسوية سلمية للقضايا العالقة قبيل انقضاء مهلة قرار مجلس الأمن.
واتهم “قسم السيد”، خلال مخاطبته، ندوة بعنوان (مفاوضات أديس أبابا تقارب وجهات النظر وتباعد الحلول)، نظمها الاتحاد العام للطلاب السودانيين أمس بمركز الشهيد الزبير محمد صالح، دولة الجنوب بالمماطلة والتسويف وعرقلة سير المفاوضات؛ بغية تطبيق عقوبات وتهديدات مجلس الأمن في القرار (2046).
ورأى “هجو” انه ليس هناك داع لتدخل مجلس الأمن الدولي في ولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان التفاوض، وأن التفاوض الحالي يجري بين الحكومة وفصيل متمرد. وقال إن الحرب أصبحت حرب عصابات واغتيالات، معرباً عن أسفه لعدم إشراك أبناء الولايتين في عمليات التفاوض في أديس أبابا.وتوقع “قسم السيد” إفلاس دولة الجنوب خلال سبتمبر المقبل. واعتبر أن نجاح جولة المفوضات الحالية يعتمد على تدخل أميركا وأوروبا، لافتاً إلى أن المشكلة الاقتصادية الحالية ترجع لفقدان النقد الأجنبي الذي كان يأتي من إيرادات النفط.
وأعرب عن أمله في التوصل إلى اتفاق وتسوية للقضايا العالقة خلال الثماني وأربعين ساعة المقبلة. وقال: (نأمل أن يكون في مصلحة السودان ومواطن جنوب السودان)، مبيناً أن الشمال يمد ويصدر للجنوب (1243) سلعة للجنوب.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق