أخبار

استشهاد معتمد «الواحة» وسائقه بشمال دارفور بطلق ناري لمسلحين

استشهد معتمد محلية الواحة بولاية شمال دارفور “عبد الرحمن محمد عيسى” وسائقه، أمس، بطلق ناري من مسلحين بسوق مدينة كتم.
ونقل المكتب الصحفي للشرطة أن مسلحين قاموا بإطلاق النار على عربة المعتمد (لاندكروزر صالون )؛ مما أدى إلى إصابته وسائق عربته بجروح بليغة تم على إثرها نقلهما إلى مستشفى كتم لتلقى العلاج إلا إنهما فارقا الحياة متأثريْن بجراحهما.
وقالت الشرطة بالولاية إنها استردت العربة من أيدي المسلحين بعد أن لاذوا بالفرار، وأكد بيان صادر عن شرطة الولاية أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية في الحادث.
وأبلغ مصدر موثوق (المجهر) أن الوالي وعدداً من الوزراء انتقلوا إلى محلية كتم لتقديم واجب العزاء وتشييع المعتمد وسائقه إلى مثواهما الأخير.
ونقلت (سونا) أن الجناة قاموا بخطف العربة واتجهوا بها غرباً، حيث هبّت قوة مشتركة من القوات النظامية على الفور لمطاردتهم, فيما أكدت رئاسة قوات الشرطة أنها تمكنت من استرداد عربة المعتمد، وتقوم الآن قوة بمحاصرة الجناة، متوقعين القبض عليهم خلال ساعات وبيان هوياتهم.
وفى السياق، أفادت مصادر (المجهر) عن اندلاع اشتباكات مسلحة عنيفة، ظهر أمس، داخل معسكر كساب للنازحين شمال كتم، وذلك في أعقاب تداعيات مقتل المعتمد، فيما توافدت قيادات سياسية وتشريعية وأمنية، على رأسها والي شمال دارفور “عثمان محمد يوسف كبر” إلى محلية كتم لتقديم واجب العزاء.
وكانت مدينة كتم قد شهدت في التاسع عشر من شهر يوليو الماضي حادثة مماثلة عندما قام أربعة مسلحون مجهولون بإطلاق النار على أحد ضباط جهاز الأمن الوطني والمخابرات داخل السوق، وأردوه قتيلاً مع نهب سيارته. فيما سبق ذلك الحادث حادث آخر مماثل قبل شهرين حيث اختطف مسلحون سيارة لاندكروزر تتبع لمحلية الواحة، واتجهوا بها إلى الحدود السودانية التشادية، وقاموا بتغيير لوحاتها، إلا أن السلطات تمكنت من استرجاعها بعد مرور عشرة أيام من وقوع الحادث.
وتجدر الإشارة إلى أن مدينة كتم كانت قد شهدت في التاسع عشر من شهر يوليو المنصرم حادثة مماثلة عندما قام أربعة مسلحون مجهولون بإطلاق نار على فرد من جهاز الأمن الوطني بالسوق الذي يتوسط مدينة كتم واردوه قتيلا. وقامت المجموعة باختطاف عربة (اللاند كروزر) التي كان يقودها، كما سبق ذلك حادثة أخرى مماثلة قبل نحو شهرين عندما تمكن مسلحون من اختطاف عربة (لاند كروزر) تتبع لمحلية الواحة، إلا إن قوة مشتركة من القوات النظامية تمكنت من استردادها في حينها.

مقالات ذات صلة

إغلاق