أخبار

ضبط أحد منتسبي حركات دارفور مصاباً بطلق ناري في مسرح المظاهرات

كشف وزير الداخلية الباشمهندس “إبراهيم محمود حامد” عن تفاصيل جديدة حول حادثة مظاهرات نيالا. وقال إن السلطات الأمنية ألقت القبض على أحد منتسبي الحركات المسلحة مصاب بطلق ناري في مسرح الحادثة؛ مما ثبت تورط الحركات والمجموعات الثورية. وأعلن “محمود”، في تصريحات صحفية، بالبرلمان، أمس، عقب اجتماع مع رئيس المجلس “أحمد إبراهيم الطاهر” أن وزارة العدل شكلت لجنة للتحقيق في الحادثة إلى جانب اللجان التي كونتها الولاية. وسرد الوزير ملابسات الحادثة، وقال إن الشرطة لم تبادر بضرب أي شخص، لكنها اضطرت للتصدي للهجوم الذي تعرضت له في مقرها بنيالا من قبل بعض الأشخاص، إلى جانب محاولة البعض إشعال النار لإحراق طلمبة للبنزين في المدينة؛ مما استدعى تدخل الشرطة والتصدي لهم. وقال إذا اشتعلت الطلمبة كانت ستكون كارثة في البلد كلها.
وحول صحة استخدام الشرطة للقوة المفرطة، قال إن ذلك ستحدده لجان التحقيق. وقطع بمحاكمة أي جهة أو شخص يثبت تورطه في الحادثة، مشيراً إلى تقديم تنوير كامل لرئيس البرلمان حول تفاصيل وملابسات الحادثة.

مقالات ذات صلة

إغلاق