أخيره

في إطار برنامج الراعي والرعية : والي الخرطوم يزور ويكرم عدداً من المواطنين

استهل د. “عبد الرحمن الخضر” والي ولاية الخرطوم، مساء أمس، برنامج الراعي والرعية، الذي تنفذه الولاية في شهر رمضان، ويشمل (90) أسرة بتكلفة قدرها مليون جنيه، بدعم من صندوق الزكاة بالولاية .حيث زار الوالي، أمس، بحضور الأستاذة “مشاعر الدولب” وزيرة التوجيه والتنمية الاجتماعية، و”عمر إبراهيم نمر” معتمد الخرطوم، ورجل الأعمال “بابكر ودالجبل”، زاروا “صلاح مختار عبد الله”، الذي أصيب بالشلل النصفي، وهو شاب يبلغ من العمر (47) عاماً كان يعمل جزاراً في دكان مؤجر ترك العمل منذ إصابته بالشلل، ومتزوج، ويعول أسرة من (11) فرداً يقيم في منزل عبارة عن غرفة واحدة بمنطقة اللاماب بحر أبيض، قدمت له الولاية دعماً مالياً يساعده في علاجه وتدبير وسيلة عيش للأسرة، فيما ساهم رجل الأعمال “بابكر ودالجبل” بتقديم دعم مالي له وتذكرة سفر بغرض العلاج كما تكفل “ودالجبل” بدفع مبلغ (500) جنيه شهرياً لأسرة “صلاح” بغرض الإعاشة  .كذلك زار والي الخرطوم ومرافقوه أسرة “ميرزا إسماعيل” التي تسكن في وسط الخرطوم شمال السوق العربي، حيث استقبلت الوفد نيابة عن الأسرة  “لولي متوكل محمود”، وهي أسرة من أصول تركية، اشتهرت بالتجارة عبر محلات ميرزا الشهيرة بالخرطوم، وكانت من الأسر التي تقوم بدور التكافل، ومن دافعي الضرائب، الآن صارت هذه الأسرة بلا مصدر دخل. وأكد الوالي أن هذا البرنامج الهدف منه إعانة الذين كانوا يعملون، وأقعدهم المرض، أو الذين مرت عليهم ظروف أفقدتهم كل ما يملكون. وأقرّ الوالي بأن البرنامج لا يمكن أن يغطى كل هذه الفئات لكن التركيز على أصحاب الأوضاع الحرجة. وحول تكريم أسرة ميرزا إسماعيل بك، أكد الوالي أن الزيارة والتكريم هي لمسة وفاء ونموذج لأسرة أعطت لهذا البلد. وأشاد الوالي بمساهمة ودعم “بابكر ودالجبل” لأسرة ميرزا، مؤكداً أن ما قام به هو رسالة لكل خير أراد أن يدفع بسهم ينال به أجراً في تقديم عون لمثل هذه الأسر.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق