رياضة

تبديلات ريكاردو أعادت الحيوية للوسط والأنغولي قدم درساً في الأسلوب الدفاعي

نجح المريخ في الظفر بنقاط مباراته أمام انتركلوب الأنغولي، التي استضافها إستاد المريخ مساء أمس الأول في الجولة الأولى من دور مجموعات الكونفدرالية للمجموعة الأولى، حينما تمكن أحمد الباشا من إحراز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة (41) من الشوط الثاني مستغلاً تمريرة البرازيلي (ليما)، ليضع الأحمر أول ثلاث نقاط في رصيده.
{ كلتشي يعيد الهيبة للمقدمة الهجومية
أدى ثنائي المقدمة الهجومية ساكواها وإديكو بسلبية طوال زمن الشوط الأول، خاصة إديكو الذي كان بعيداً عن أجواء المباريات، فيما فشل الزامبي في ترجمة السوانح التي تهيأت له، وقد نجح البديل كلتشي في إعادة الهيبة للمقدمة الهجومية بتحركاته المزعجة ومراوغته المجدية واختراقاته التي سببت الرعب لمدافعي انتركلوب، وكاد أن يسجل أكثر من مرة لولا سوء الطالع الذي لازم تهديفاته.
{ ليما الحلقة الأضعف في الدفاع المريخي
واصل البرازيلي (ليما) ذات النهج الذي أدى به أمام النيل الحصاحيصا بإرجاعه للكرة إلى الوراء، وعدم إسهامه في قيادة الهجمات المريخية، بجانب التزامه بالجانب الدفاعي فقط، الذي لم ينجح فيه بالصورة المطلوبة، حيث اخطأ في إحدى الكرات التي كادت تكلف فريقه هدفاً، ورغم صناعته لهدف المباراة الوحيد إلا أنه كان الحلقة الأضعف في الدفاع الأحمر، ولو قدّر للاعب موسى الزومة المشاركة لشكلت طلعاته خطورة بالغة على المرمى الأنغولي.
{ الباشا يصنع الفارق
واصل النجم أحمد الباشا رحلة تألقه بعد أن استعاد ثقة الجماهير عقب زوال (الجفوة) بينه والجماهير، وأدى اللاعب مباراة أمس الأول بمستوى متميز، وتحرك بفعالية ويكاد أن يكون اللاعب الوحيد الذي دافع وهاجم، بجانب صناعته للعب ومحاولاته المتكررة في التهديف باتجاه مرمى الخصم.. وقد نجح اللاعب في صنع الفارق أمس الأول وترجم جهود زملائه بإحرازه لهدف المباراة.
{ انتركلوب يقدم محاضرة في حماية المرمى
نجح المدير الفني لفريق انتركلوب الأنغولي في وضع إستراتيجية تعتمد على إغلاق المنافذ الدفاعية مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، ونجح أفراد الفريق في تطبيق إستراتيجية المدرب لأكثر من ثمانين دقيقة مقدمين درساً في كيفية حماية المرمى، ولولا إهمالهم في ترك أحمد الباشا دون رقابة لما تمكن الأحمر من الوصول لشباكهم.
{ تبديلات ريكاردو
أجرى ريكاردو تبديلات بخروج إديكو وسعيد السعودي ورمضان عجب، وأدخل كلتشي وفيصل موسى وفيصل العجب، وبتلك التغييرات عادت الحيوية لوسط الفريق مما انعكس إيجاباً على المقدمة الهجومية..
{ الجهاز الفني ومعالجة الأخطاء
أفرزت مباراة أمس الأول جملة من السلبيات في أداء الفرقة الحمراء، كما حفل الأداء بأخطاء بائنة، مما يتطلب من الجهاز الفني ضرورة مشاهدة تسجيل للمباراة ليقف على تلك السلبيات والأخطاء حتى يعمل على معالجتها قبيل منازلة الهلال في التاسع عشر من أغسطس الحالي..

مقالات ذات صلة

إغلاق