الحوادث

الاتهام يستأنف الحكم بتبرئة طبيبة من قتل مريض بجرعة مخدر زائدة

تقدم محامي الاتهام في قضية المرحوم “البدري” بطلب استئناف إلى المحكمة العليا طاعناً في الحكم الصادر من محكمة جنايات الخرطوم شرق القاضي بتبرئة المتهمة. وقال المحامي لـ (المجهر) إنه ولا يزال في انتظار الرد على الطلب. وتقول تفاصيل القضية إن أسرة “البدري” كانت قد دونت  بلاغاً في مواجهة الطبيبة التي قامت بتحضير ابنهم لإجراء عملية جراحية بعد أن تم تشخيص ما يعانيه من الألم بواسطة الطبيب المناوب داخل مستشفى نظامي.. وأفاد الطبيب بأنه يعاني من الزائدة الدودية ويحتاج لعملية مستعجلة، وفور ذلك قام المرحوم بإخطار أحد أصدقائه بقرار الطبيب ليخبر أسرته بأنه قد جاء  للعلاج من مكان عمله، حيث يعمل جندياً نظامياً، وتم تحضيره لإجراء العملية بإعطائه الجرعة المخصصة التي تناسب عمره من المخدر، وقبل أن يأخذها كاملة دخل في غيبوبة، حيث تم نقله لغرفة للإنعاش، وأجلت العملية، واستمر وضعه متدهوراً إلى أن نقل لمستشفى داخل الخرطوم، رفضت في البدء استلامه، وبإلحاح من ذوي المرحوم تم وضعه بالعناية المشددة، وجاء تقرير الطب المناوب بأنه يعاني من تلف في خلايا المخ، فمكث فترة بالمستشفى، وتم إعادته إلى المستشفى الذي جاء منه، وتم عمل إجراءات إرساله للأردن، وبعد وصوله قام الطبيب بفحصه، ولكن جاء في تقريره أنه يعاني من حساسية في الدم؛ مما أدى لإصابة خلايا المخ بالتلف، وبناءً على التقارير المقدمة للمحكمة رأت أن البيانات أثبتت بأن المرحوم قد توفي نتيجة الحساسية، وليس بالجرعة الزائدة من المخدر. وعليه أصدرت المحكمة حكمها  بتبرئة الطبيبة من التهمة الموجهة لها، ومنحت ذوي المرحوم فرصة لاستئناف الحكم.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق