أخبار

(4) سم تفصل الخرطوم عن الفيضان والأمطار تتجاوز المعدلات

أعلن المجلس الأعلى للدفاع المدني برئاسة وزير الداخلية “إبراهيم محمود حامد”، مصرع (32) شخص، وإصابة (35) آخرين جراء السيول والأمطار العنيفة التي ضربت أجزاءً واسعة من البلاد منذ شهر يونيو وحتى أغسطس الحالي، وبينما حذرت وزارة الري الأهالي من ارتفاع مناسيب النيل المتصاعدة، مبينة أنه تبقت (4 سنتمترات فقط) ليصل النيل في الخرطوم مرحلة الفيضان، وتخوفت وزارة الصحة من تدهور الوضع الصحي خلال الأيام القادمة. وقالت إن مخزونها من الأدوية يفي لنحو (100) ألف متضرر.
وأفصح تقرير قدمته إدارة الدفاع المدني، خلال اجتماع غرفة الطوارئ بالمجلس، أمس (السبت)، بحضور وزير الداخلية “إبراهيم محمود حامد”، عن دمار (4.792) منزلاً تدميراً كلياً، وانهيار (10) آلاف انهياراً جزئياً، فضلاً على تضرر (854) مرفقاً حكومياً، و(172) متجراً ونفوق ما يزيد عن (53.332) ألف رأس من الماشية.
ولوح وزير الداخلية “إبراهيم محمود حامد” إلى إمكانية ترحيل المتأثرين بالولايات من مناطقهم المنكوبة إلى مناطق بديلة. وقال الوزير لدى مخاطبته الاجتماع إن السيناريو المتوقع أن الفيضانات هذا العام ستتجاوز بكثير فيضانات العام (1988) وفيضان (2007) الذي تأثرت به (270) ألف أسرة.
وأوضح أن وزارة المالية منحت المجلس (2.5) مليون جنيه لدرء الكوارث والفيضانات من إجمالي ميزانية للخريف المحددة بنحو (60) طلباً منها المجلس (5) آلاف دفعة أولى. وأعلن الوزير حالة الاستنفار القصوى داخل المجلس.
ووجّه الوزير بتشكيل غرفة للإعلام لتزويد وسائل الإعلام بالمعلومات الواردة عن السيول والأمطار بشكل دوري. وقال إن (15) قرية في محلية نهر عطبرة أضحت عائمة تحت الماء.
وأكد مدير الإدارة العامة للدفاع المدني اللواء “هاشم حسين”، إن وفوداً من المجلس الأعلى للدفاع المدني برئاسة وزير الداخلية زارت المتأثرين في ولايات دارفور وشرق السودان،
في المنحى ذاته، قال مدير الهيئة العامة للإرصاد الجوي الدكتور “عبد الله خيار” أن كمية الأمطار تجاوزت المعدل بنسبة (200%) في دارفور وشرق السودان، مشيراً إلى أن تقدم الفاصل المداري شمال دنقلا متوقع في أي لحظة وفي أي مكان نسبة لحركة الرياح الجنوبية الغربية.
من جهتها، قالت مقرر لجنة الطوارئ بوزارة الصحة الدكتورة “سمية محمد إدريس” إن وزارتها أرسلت (1.8) مليون ناموسية مشبعة للمتأثرين، وأن مخزون الأدوية المتوفر يفي لـ(100) ألف شخص.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق