أخبار

مسيرات جماهيرية بشرق دارفور تتمسك بتبعية (سماحة) للولاية

أعلنت ولاية شرق دارفور رفضها إدخال منطقة سماحة بمحلية بحر العرب التابعة للولاية ضمن المناطق المتفاض عليها في مفاوضات أديس أبابا بين السودان وجنوب السودان. وكشف الوالي  اللواء “محمد فضل الله حامد” لـ(المجهر) عن خروج جماهير الولاية يوم غد (الاثنين) في مسيرات احتجاجية رفضاً لادخال المنطقة ضمن المناطق المتنازع عليها. وقال إن المواطنين سيسلمون مذكرات لوكالات الأمم المتحدة وبعثة اليوناميد تؤكد تمسك الولاية بالمنطقة. وأوضح الوالي أن مجلس وزراء حكومة الولاية عقد اجتماعاً طارئاً، أمس (السبت)، أكد خلاله تبعية المنطقة للولاية. وأضاف أن الاجتماع أقرّ تكوين عدد من اللجان لتعمل على تصعيد الأمر على المستويات المحلية والاقليمية والعالمية، مشيراً إلى أن دولة جنوب السودان أرادت التماطل في المفاوضات بإدخال مناطق سماحة وكفي قنجي في طاولة المفاوضات. وأكد أن أهل الولاية جاهزون للحفاظ على المنطقة وحمايتها بكل السبل المتاحة.        

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق