أخيره

الاتحاد العام للطلاب السودانيين يفطر مع صحفيي "المجهر"

وصف الاتحاد العام للطلاب السودانيين الصحافة السودانية بأنها الجندي الأول للدفاع عن قضايا الوطن، واعتبرها كاشفاً لقضايا لا تُعرف إلا عبرها .
وكان وفد من الاتحاد أفطر أمس مع صحفيي “المجهر” عقب تسجيله زيارة لمباني الصحيفة في إطار التواصل الاجتماعي بين الاتحاد والمؤسسات الإعلامية.
وعقب الإفطار تحدث أمين الشؤون العلمية بالاتحاد “توفيق جمعة جادين” وقال: (جئنا لزيارة صحيفة “المجهر السياسي” في إطار التواصل الاجتماعي بين الاتحاد العام للطلاب السودانيين والمؤسسات الإعلامية، وللوقوف على عمل جنود الإعلام وهم يقفون على صناعة “الميديا”، داعين أن يكون جزءاً من تفاصيلنا، شاكرين لكم جزيل كرمكم وترحيبكم بنا).
وفي السياق رحب رئيس مجلس الإدارة، الأستاذ “الهندي عزالدين”، بزيارة الاتحاد العام للطلاب السودانيين، وثمن مبادرتهم، وأكد أنه كان حريصاً على حضور الدعوة، واعتبر أن هذا هو دور منظمات المجتمع المدني فـ”الميديا” تُعتبر من أهم قنوات التواصل مع الدولة بكافة تكويناتها، وهذه فكرة جيدة لا تحتاج لكثير تكلفة وشعارات فأقل مبادرة لها أثرها الكبير، وأضاف:( “المجهر” عبركم تنقل إلى الشارع والطلاب، وأنتم ترون اليوم عن قرب كيف تُصنع الصحافة).
وقال إن الصحافة لعبت دوراً كبيراً في تأمين البلاد إن كان ذلك في قضية المحكمة الجنائية أو في قضية “هجليج” حيث تم التفاعل مع قيادة الوطن، ووضح جلياً للمؤتمر الوطني دور الصحافة حتى في قضية الاتفاقيات، وهي سباقة، وعامل دعم للنسيج الوطني، وخط دفاع أول.
من جانبه وصف رئيس التحرير، الأستاذ “صلاح حبيب” الخطوة بأنها بادرة طيبة حينما يصل الاتحاد المؤسسات الإعلامية في مكانها، وعده عملاً كبيراً سيعمل على ترسيخ العلاقة ما بين الإعلام والاتحاد العام للطلاب السودانيين.
الجدير بالذكر أن وفد الاتحاد ضم إلى جانب أمين الشئون العلمية المدير الإداري والفني لوكالة أنباء الطلبة السودانية، أحمد الطيب محمد.  

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق