أخبار

شحن و(تفريغ)..!!

* في البدء نبعث بالتهاني الحارة للأعزاء القراء بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك.. ونسأل المولى عز وجل أن يعيده علينا بالخير واليمن والبركات..!!
* سيطرت نتيجة وأحداث مباراة (الغُمة) على نقاشات المجالس خلال ايام العيد السعيد.. وامتدت آثاراها السلبية لتمسح بسيرتها (العكرة) الأجواء الفراحية السعيدة المباركة..!!
* وجدت نفسي أقرر (فجأة) مشاهدة مباراة (الغُمة) من داخل الاستاد في خطوة متهورة دفعت ثمنها غالياً عل مدار ساعات ليلة السبت وأجزاء من نهار يوم العيد السعيد..!!
* قبل الوصول الى ستاد الهلال وجدت المباراة قد انطلقت من خلال الهتافات المتعصبة التي ملأت أرجاء المدرجات.. وتابعت كل طرف يمارس (المكاواة) مع الطرف الآخر كما يفعل بعض المتصوحفين..!!
* بعد دخولي الأستاد وجلوسي في مقصورة الإعلاميين شعرت وكأنني قد شرعت في قراءة مجموعة من أعمدة الزملاء المتعصبين.. وذك من خلال مكاواة جماهير المريخ لنظرائهم الهلالاب والعكس..!!
* الخوف كان هو السمة الأساسية التي سيطرت على الجانبين.. وظهر جلياً انعكاسات ما ورد في مساحات بعض الأعمدة الرياضية يوم المباراة والأيام السابقة لها على المدرجات..!!
* سكواها.. وواك وواك، سادومبا.. عوك عوك، سانيه.. توف توف، ارقص يا حضري، الراكوبة.. وغير ذلك الكثير من العبارات التي سكنت مساحات أعمدة المشجعين المتعصبين الذين ضلوا طريقهم وامتهنوا الكتابة..!!
* بدأ العك.. وعينك ما تشوف إلا النور.. كل من يجد الكرة يقوم بـ(تطفيشها).. والناس (تكورك وتصرخ) في ماذا..؟.. لا أحد يعرف..!!
* غاب كل شيء له علاقة بكرة القدم التي يعرفها العالم من حولنا.. تابعنا (22) لاعباً يفتقرون لأبسط مقومات لاعبي الكرة يهرولون في كل الاتجاهات بلا هدف ولا خطة..!!
* كر.. وفر.. (شلاليت).. ورفس.. هرولة في كل الاتجاهات.. والمؤسف أن الجماهير تتفاعل وتعترض وتهتف على ماذا..؟!!.. الله وحده يعلم..!!
* (رشوا).. (أردموا).. (أرقد ليهو)…. عمامات وهامات ترتفع وتنخفض على لا شيء.. شتائم وشتائم مضادة.. أفراح هستيرية بمناسبة أن أحد اللاعبين مرر الكرة بطريقة صحيحة لزميله..!!
* الخشونة أسفرت عن طرد قلق فتابعت كراسي الأستاد (تطير) من جهة جماهير المريخ ناحية الملعب مع أن اللاعب المطرود اعترف بالطرد وغادر الملعب بهدوء..!!
* الخوف من الهزيمة بلغ مداه بين جماهير المريخ.. وصارت كل قرارات الحكم غير مستساغة ومرفوضة حتى ولو كانت صحيحة..!!
* تشابه الجمهور في منطقه المعوج مع العديد من أولئك المطبلاتية الذين يمارسون التشجيع عبر الصفحات الرياضية..!!
* سجل المريخ الهدف الأول فنسي الجميع ظلم الحكم واتهامات الهلال برشوة الحكام وسادت الاحتفالات الكاذبة أرجاء الاستاد..!!
* أدرك الهلال التعادل فتضاعف الخوف المريخي من الهزيمة.. وكان الجميع على استعداد لإنهاء المباراة حال تسجيل الهلال لهدف ثان..!!
* انتهت المباراة بالتعادل فخرجت جماهير المريخ غير مصدقة واحتفلت بالتعادل.. وفي الشوارع الجانبية وفي حافلات المواصلات تواصلت عمليات (الشحن والتفريغ).. ولنا عودة..!!

مقالات ذات صلة

إغلاق