أخبار

مظاليم في دكة البدلاء..!!

* ولا يزال الحديث يتوالى عن (غُمة) السبت.. والدلائل كلها تشير وتؤكد أن ما حدث من انفلات وما سيحدث في قادم المواجهات لن يخرج عن إطار (الشحن) الذي يمارسه الإعلام الهدّام..!!
* شحن مبالغ فيه سيقود بلا شك إلى (التفريق) بين المشجعين ويثير البغضاء والكراهية بينهم مع العلم أن كرة القدم والرياضة عموماً لا تعترف بتلك الكلمات..!!
* نسي كل المريخاب أو تناسوا أن يعاتبوا بدر الدين قلق، ولو بكلمة، على تجاوزه الذي كان بالإمكان أن يتسبب في خسارة المريخ وإبعاده عن المنافسة..!!
* تعمد الجميع التغاضي عن الهفوات والعنف الزائد عن الحد الذي مارسه الشغيل، وكان يستحق عليه الطرد لو لا خوف الحكم من انفراط الأمن..!!
* فات على المريخاب التأكيد على أن وجود الحضري لم يعد يحدث الفارق الذي كان من المفترض أن يحدثه بعدما وقف يتفرج على قذيفة سادومبا وهي تعانق الشباك..!!
* لن يستطيع أحد التأكيد على أن مشاركة أكرم في المباراة ربما منحته فرصة التصدي لتسديدة سادومبا..!!
* لا أحد في قائمة مطبلاتية المريخ يستطيع المطالبة بجلوس الحضري احتياطياً على الأقل لأن البيه مارس اللعب على وتر العاطفة وارتدى زوراً وبهتاناً ثوب القائد..!!
* فرح الحضري كـ(الأطفال) عقب نهاية اللقاء لأنه مهموم بلحاق الطائرة التي أقلته إلى بلده ومعه كمية معتبرة من الدولارات..!!
* ولعل مطالبة الحارس لجماهير المريخ بالهدوء لا علاقة له بمصلحة المريخ لأنه كان يتمنى أن تنتهي المباراة في زمنها حتى لا تفوته الطائرة..!!
* ولعل السؤال المهم الذي يفرض نفسه هنا يتمثل في: ماذا كان يقول الحضري لجماهير المريخ عندما انفعل وقام بركل لوحة الاعلانات..؟!!
* لعب المريخ أمام الهلال بطريقة (الفرق الصغيرة) معتمداً على الدفاع تجبناً للهزيمة بعد طرد قلق.. لكن لا أحد يستطيع مساءلة قلق أو معاقبته على فعلته..!!
* أما الهلال، فإن هشاشة نفوس لاعبيه صورت لهم أن طرد قلق قرّبهم من الفوز فكان أن تقدم المريخ بالهدف الأول مع نهاية الشوط الأول..!!
* شباك المعز استقبلت الهدف (من سقط لقط) لنتأكد أن جمعة مظلوم مظلوم سواء من جانب الجهاز الفني أو مدرب الحراس..!!
* هدفا المريخ والهلال في (الغمة) الأخيرة أثبتا أن جمعة وأكرم من أبرز مظاليم دكة البدلاء..!!
* مهند الطاهر وبعدما تسلم المليار نام نوم العوافي.. لم لا فقد (قبض.. ولبد)..!!
* احتفالات الحضري الكاذبة مع الجماهير عقب نهاية اللقاء أكدت أنه لا يهتم بمصلحة المريخ بقدرما يهتم بمصلحته الذاتية..!!
* تلك الحقيقة لا تحتاج إلى تأكيدات، فقد تحدث عنها المدرب البرتغالي للأهلي المصري مانويل جوزيه وقال فيها ما قال..!!
* أغرب ما في لقاء الغمة الأخير أنني اكتشفت العلاقة الوثيقة بين العبارات التي يرددها الجمهور في المدرجات وما يكتب في مساحات الأعمدة..!! ولنا عودة..!!

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق