أخبار

السيول تدمر المئات من المنازل بقرى جبل أولياء

دمرت السيول والأمطار المئات من المنازل بولاية الخرطوم في كل من مناطق العسال، السلمانية، طيبة الحسناب والشقيلاب، والسليقاب، بمحلية جبل الأولياء جنوب الخرطوم، فيما حاصرت المياه عدداً من المنازل وغمرت أكثر من (150) منزلاً في منطقة العسال أدى إلى تهدمها بالكامل، وأبلغ مواطنو تلك المناطق “المجهر” خلال الجولة الميدانية التي قامت بها أمس أن الأمطار بدأت تهطل حوالي الساعة (5) صباحاً يوم أمس الأول “الثلاثاء” ولم تتوقف حتى باغتتهم سيول جارفة عبرت الطريق الرئيسي بين الخرطوم ـ جبل أولياء ودخلت إلى المنازل مما أدى إلى تهدمها.
وقالت المواطنة إخلاص رحمة الله التي تهدم منزلها بالكامل بمنطقة العسال (3) غرف إن الأضرار كانت كبيرة بالمنازل حتى التي لم تسقط أصبحت آيلة للسقوط في أي وقت؛ لأن المياه تسببت في تآكل أساسها، مشيرة إلى أن المسؤولين لم يقوموا بزيارتهم، وناشدت معتمد المحلية تقديم المساعدات لهم “خيم – خيش، تجهيز دورات مياه، ومؤن غذائية”.
وفي منقطة اللدية الشيخ حبيب الله تهدمت عدد من المنازل جراء الأمطار الغزيرة بالمنطقة وأبدى المواطنون تخوفهم من هطول مزيدٍ من الأمطار خلال الساعات القادمة.
وطالب المواطن “عبد العزيز حمد” السلطات بعمل معالجات هندسية لتصريف المياه، وقال إن المنطقة تحتاج لمتاريس لمنع تدفق المياه إلى المنطقة، موضحاً أن المواطنين أصبحوا في العراء بعد أن هدمت الأمطار والسيول منازلهم.
وشكا مواطنو الجريف بالحارة (6) و(5) من سوء تصريف المياه لعدم وجود مصارف مشيدة بصورة فنية، وأوضح أن مياه الأمطار تمر عبر “الأزقة الضيقة” قادمة من أحياء أركويت المعمورة، الفردوس، لتصب في النيل، وأوضح المواطن “عبد الرحيم أحمد” مواطن بالجريف أن هذه المشكلة تحتاج لمعالجة بإزالة منازل لتوسعة المصرف إلى النيل، مؤكداً أن المواطنين أبدوا موافقتهم على إزالة منازلهم لكن السلطات تتلكأ في المعالجات.
وفي ذات المنطقة بالقلعة لقيت طفلة مصرعها غرقاً في الخور الواقع بين أبو آية وشارع الجريف القلعة المتجه شرقاً بعد أن جرفتها المياه إلى الخور.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق