أخبار

مصادر حكومية: تقاوي القطن المحور فشلت في تحقيق الإنتاج

كشفت مصادر حكومية عن فشل تقاوي القطن المحور وراثياً في تحقيق الإنتاج المتوقع، واعتبرت ذلك من الأسباب التي أدت إلى تراجع مساحات زراعة القطن إلى جانب عزوف المزارعين عن زراعته؛ بسبب انخفاض أسعار المحصول عالمياً، وتخوفهم من عدم إيفاء شركة السودان للأقطان بما عليها من التزامات مالية.
إلى ذلك قطع رئيس لجنة الشئون الاقتصادية والمالية، د.عمر علي، بتوفير مدخلات الإنتاج الزراعي بمخازن شركة السودان للأقطان بما يكفي المساحات المحددة لهذا الموسم، وذلك حسب تقرير صادر من الشركة، وأكد د.عمر، لـ(المجهر) أمس، أن بنك السودان المركزي كجهة ممولة أوفى بما عليه من التزام لاستيراد مدخلات الإنتاج الزراعي غير أن وزارة الزراعة لم تمضِ في إنجاح الخطة المحددة.
وقال أن اللجنة اطمأنت خلال اجتماعاتها مع محافظ بنك السودان على توفير العملة الصعبة لمدخلات الإنتاج واستيراد الدواء والدقيق.
وفي السياق اتهم رئيس اتحاد المزارعين، صلاح الدين المرضي، وزارة الزراعة بالفشل في تنفيذ خطة زراعة القطن لهذا الموسم، وقال لـ(المجهر) أمس، إن الوزارة خطفت الذي وضعه المزارعون بزراعة (800) ألف فدان لكنها فشلت في تنفيذه.
فيما حذر المرضي من استخدام التقاوي المستوردة والمحورة وراثياً، وقال إن عواقب استعمالها وخيمة، مؤكداً أنهم لن يستطيعوا الآن تحديد حجم الفشل ونسبة النجاح في القطن المحور، مشيراً إلى إصدارهم بياناً سابقاً أكدوا خلاله رفضهم لاستخدامه سواء للقمح أو القطن.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق