أخبار

النيل الأزرق: مزاعم التمرد بالتحرك العسكري إلى الكرمك (فرقعة إعلامية)

أكدت حكومة ولاية النيل الأزرق انحسار رقعة التمرد بالولاية وسيطرت القوات المسلحة على الأوضاع، مبينة أن التمرد ظل يطلق إشاعات بمحاولة دخوله إلى مدن الولاية لكن واقع الاستقرار بالولاية يكذب مزاعمه.
وقال د. “آدم أبكر إسماعيل” نائب الوالي بولاية النيل الأزرق إن المتمردين التحرك إلى داخل السودان أنهم يتمركزون داخل حدود دولة جنوب السودان، مستبعداً قدرة التمرد على شنِّ هجمات داخل مدن الولاية.
وأضاف أن الحديث عن دخول التمرد إلى مدينة الكرمك مجرد فرقعة إعلامية تطلقها عناصر التمرد لرفع الروح المعنوية المنهارة لمليشياتها، مبيناً أن المواطنين انكشف لهم زيف شعارات الحركة الشعبية، وأنهم باتوا على قناعة بأهمية السلام.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق