أخبار

المسلسل المكسيكي في الهلال..!!

* حاولت (المجهر) استنطاق قائد الهلال هيثم مصطفى وجره للحديث عن الاشكالية التي تفجرت مؤخراً إلاّ أنه رفض الخوض في أي تفاصيل مكتفياً بالتأكيد على أنه مهموم بالمباريات التي سيخوضها الهلال والمنتخب..!!
* رفض هيثم للتعليق يفتح الباب واسعاً للتأويلات التي قد تذهب بالبعض لتفسير صمته الحالي بأنه في انتظار تعثر الهلال حتى يضمن لم كل الأطراف الزرقاء إلى صفه..!!
* وسبق لهيثم أن انتظر مرات ومرات تعثر الهلال، ربما ظناً منه أن تقدم الفريق يجعل موقفه ضعيفاً، خاصة وأن السواد الأعظم من الجماهير الهلالية لا يهمها شيء غير انتصارات الفريق..!!
* صمت هيثم يمنح جميع الشرائح الهلالية فرصة لالتقاط الأنفاس والتفكير بهدوء في كيفية الخروج من الإشكالية المعقدة..!!
* فوز الهلال على الانتر الانجولي في لواندا يعني ارتفاع أسهم الفرنسي غارزيتو وجهازه المعاون ورئيس مجلس إدارة النادي ومدير العلاقات العامة (المعتدى عليه)..!!
* تعادل الهلال وفوز المريخ يعني ابتعاد الأزرق عن صدارة المجموعة التي ستذهب إلى المريخ، وبالتالي فإن انفجار الأوضاع يبقى من الاحتمالات القريبة..!!
* بلاشك أن هيثم يتطلع لدعم موقفه عبر مباراة منتخبنا السوداني أمام نظيره الاثيوبي والتي ستقام في المرحلة الأخيرة للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات الأمم..!!
* تألق هيثم أمام أثيوبيا وقيادته للصقور إلى الفوز، كما حدثت من قبل في مباراة منتخبنا أمام بطل أفريقيا زامبيا سيعيد تصدير صورة هيثم القديمة إلى نفوس المتابعين..!!
* كان بامكان هيثم أن يعتذر إلى الجميع بشجاعة على الأقل ولو من باب أن الاعتذار سيكون بياناً عملياً يؤكد به حرصه على مصلحة الهلال أو كما قال..!!
* الكرة الآن في ملعب لاعبي الهلال الذين وجدوا أنفسهم في مطب حقيقي لأن الجماهير لا ولن تعفيهم، حال الخسارة، من شبهة التواطؤ مع القائد..!!
* هيثم أراد للموضوع أن يتحول إلى (مسلسل مكسيكي) عدد حلقاته غير معلومة، وفي ذات الوقت يمكن أن ينتهي بدون أي مقدمات تاركاً من خلفه العديد من الاستفهامات..!!
* ماقاله هيثم عن معاناته خلال الشهور التسعة الماضية فيه ما فيه من تلميحات واشارات لها ما بعدها من أحداث لن تسير في مصلحة الهلال..!!
* ما يعجبني في غارزيتو أنه لا يتأثر بما يدور من حوله خاصة عندما قرر استبعاد هيثم من رحلة الفريق التي غادرت إلى لواندا..!!
* نتمنى أن يجلس هيثم مع نفسه ويراجع كل السيناريوهات المحتملة خلال الأيام المقبلة وأن يتخذ القرار الصواب الذي يمكننا ساعتها من خلاله معرفة ما إذا كان قلبه مع زملائه أم لا..؟!!
* لكل بداية نهاية.. وبالامكان أن يودع الهلال كأس الاتحاد ويتبخر الحلم الجميل لكن أن يحدث ذلك بسبب هيثم فإنه سيكون الحدث الذي لا ولن تشفعه له الجماهير أبداً..!!

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق